هل يسير ”فارس دكالة ” بثباث نحو الظفر بلقب البطولة الوطنية ؟

0

يبدو أن فريق الدفاع الحسني الجديدي يسير بخطوات ثابثة نحو انتزاع لقب البطولة لأول مرة في تاريخه،حيث أظهر الفريق الدكالي منذ بداية الموسم مستويات فنية كبيرة،ترجمها التلاحم بين اللاعبين و قوة الأداء الهجومي الذي يمتاز به بقيادة نجمه وليد أزارو.

وتمكن الفريق الدكالي تحت قيادة المدرب المخضرم عبد الرحيم طالب من تحقيق 8 انتصارات وتعادلين و خسارة واحدة بعد مرور 12 جولة من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول لكرة القدم ، حيث كانت مباراته الأخيرة أمام شباب أطلس خنيفرة لحساب الجولة 12 والتي فاز بها بنتيجة هدفين لواحد، بطاقة العبور لصدارة الدوري برصيد 27 نقطة متقدما على الوداد الذي تراجع إلى المركز الثاني برصيد 26 نقطة بعد تعادله بهدف لمثله مع حسنية أكادير لحساب ذات الجولة.

و يمتاز النهج التكتيكي لفريق الدفاع الحسني الجديدي بالواقعية في الأداء واستغلال كل المساحات الممكنة لبناء الهجمات،حيث وقع أشبال عبد الرحيم طاليب 11 هدفا إلى حدود الثلث الثاني من البطولة، خاصة وأن الفريق الدكالي يملك ترسانة بشرية متوازنة و جبهة هجومية قوية يقودها كل من المهاجمين زكرياء حدراف وحميد أحداد ، كما أن بروز اللاعب الواعد وليد أزارو بقوة هذا الموسم يعتبر إضافة نوعية لخط وسط الفريق،الذي يعد من بين نقاط القوة البارزة للفريق الدكالي ، حيث استطاع هذا اللاعب إثبات الذات ووقع على أربعة أهداف و ثلاث تمريرات حاسمة.

كل المؤشرات تشير إلى أن فريق الدفاع الحسني الجديد بإمكانه أن يخلق المفاجئة هذا الموسم ،وينتزع لقب البطولة ليضيفه لخزائنه إلى جانب لقب كأس العرش الذي حققه سنة 2013 ، إذا استمر في نفس النهج التكتكي العالي الذي بدأ به الموسم خاصة في ظل تراجع مستوى الأندية الوطنية الكبيرة التي كانت تنافس بشراسة على اللقب خلال المواسم السابقة الشيء، الذي سيسهل المأمورية أمام فارس دكالة لإهداء أول لقب ثاني لقب محلي لجماهيره التي تعد بآلاف والتي احتفت بتصدر فريقها البطولة في عدد من الصفحات المهتمه بالفريق على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد