هدوء أمني حذر بـ”الحسيمة” وتوجس من عودة المواجهات

0

علم مصدر ميديا اليوم الإثنين  أن المناطق التي شهدت مواجهات بين رجال الأمن ومتظاهرين، من مدينة الحسيمة، إلى حدود ساعات متأخرة من ليلة الأحد، يشوبها هدوء حذر وسط توجسات من عودة المواجهات من جديد.

وقالت مصادر من عين المكان  للمصدر ميديا، إن المواجهات استمرت في مناطق متفرقة من الحسيمة إلى حدود 23.30 من ليلة السبت، و أسفرت عن إصابات متفاوتة الخطورة دون اللجوء إلى المستشفى خوفا من الإعتقال.

وشهدت الحسيمة وضواحها أحداث “عنيفة”، وذلك على خلفية منع السلطات الأمنية المتظاهرين من تخليد ذكرى رحيل عبد الكريم الخطابي عبر تجمعات حاشدة بساحة ( كالا بونيطا )، دعوا إليها نشطاء الحراك الشعبي بالمدينة ذاتها.

وكان المتظاهرون، بحسب نشطاء، يعتزمون تقديم الوثيقة النهائية لمطالب الساكنة عبر خرجاته الشعبية الممتدة من (الحسيمة، تماسينت، تاركيست، أيث حذيفة، أيث عبد الله، بوكيدان، أمزورنو أيث بوعياش)، لكن السلطات منعتهم من الإحتفال مما تسبب في مواجهات بين المحتجين و قوات الأمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد