نجم السينما الفرنسية يختار “الموت الرحيم”

كشف أنتوني ديلون، نجل النجم العالمي الشهير بـ”ساحر النساء”، آلان ديلون، عن طلب والده إنهاء حياته بطريقة الموت الرحيم بسويسرا.

وقال أنتوني ديلون، في حوار مع إحدى الإذاعات الفرنسية، إن والده البالغ من العمر 86 عاماً، طلب إنهاء آلامه ومعاناته مع المرض، خاصة مع تدهور حالته الصحية منذ 2019 بعد إصابته بجلطة دماغية، بالإضافة لآلام في القلب يعاني منها منذ 2012.

كما تعهد أنتوني بمرافقة والده حتى لحظاته الأخيرة.

ويعيش ديلون الآن في سويسرا، حيث تُجرى عملية القتل الرحيم بشكل قانوني.

وبحسب تصريح لأنتوني أيضا، كانت والدته، طليقة آلان ديلون الراحلة، الممثلة الفرنسية ناتالي ديلون، اختارت بدورها الموت بالطريقة نفسها عندما اكتشفت مرضها بسرطان البنكرياس، موضحاً أنها لم تستخدم هذه الوسيلة، حيث توفيت قبل العملية بعمر 79 عاماً.

وكان تحدث آلان ديلون عن الموت من قبل، مؤكداً أنه لا يخافه، لكنه لا يرغب بالرحيل مع الآلام، لذلك بدأ يشعر برغبة في “مغادرة هذا العالم الفاسد” بحسب ما وصفه، لكنه لا يريد الموت بمفرده “بل مع كلبي الذي أوصيت بيطرياً ليحقن بمادة خاصة، بحيث يلحق بي عند تركي لعالم يصيبني بالامتعاض، لكثرة ما أصبح مليئاً بالفساد والجرائم كل يوم”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد