نتائج الرياضة المغربية في عام 2021 .. حصيلة لم تعكس التوقعات وحجم الانتظارات

0

نجاح ضئيل وإخفاقات بالجملة، العنوان الأبرز للرياضة المغربية في عام 2021، الذي غلب عليه طابع الانتكاسة والانكسار بنتائج لم تعكس التوقعات وظلت بعيدة عن الانتظارات والتطلعات.

أنواع رياضية تألقت لم يكن أحد يراهن على نجاحها، فيما تم تسجيل خيبة أمل كبيرة في أنواع أخرى من الرياضات كان الإخفاق حليفها الوحيد.

المنتخب المغربي لكرة القدم .. العلامة الكاملة في انتظار الحسم

ضمن المنتخب المغربي الأول تأهله إلى المباراة الفاصلة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم “قطر 2022″، بعد تصدره لمجموعته بالعلامة الكاملة وبحصيلة تهديفية متميزة، كما تأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي تحتضنها الكاميرون مطلع يناير 2022، متصدرا أيضا لمجموعته برصيد 11 نقطة.

المنتخب الرديف .. تتويج بالشان وإخفاق بكأس العرب 

استهل المنتخب الوطني الرديف عام 2021 بتتويج قاري بعد أن أحرز لقب بطولة إفريقيا للاعبين المحليين “الشان” التي احتضنتها الكاميرون بين 16 يناير و7 فبراير الماضيين، وهو التتويج الثاني على التوالي للأسود بعد اللقب الأول في نسخة الشان التي نظمها المغرب عام 2018، إلا أنه أنهى العام على إيقاع الخيبة والانكسار عقب الخروج من دور ربع نهائي بطولة كأس العرب “فيفا قطر 2021” التي احتضنتها دولة قطر، على يد المنتخب الجزائري بضربات الترجيح، بعدما أنهى مرحلة المجموعات بالعلامة الكاملة وكان أبرز المرشحين للظفر باللقب.

أسود القاعة .. العالمية من أوسع الأبواب

حقق المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة لقب كأس العرب لكرة الصالات، لأول مرة في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على حساب المنتخب المصري، صاحب الأرض برباعية نظيفة، ضمن المنافسة التي احتضنتها مدينة “6 أكتوبر” في الفترة ما بين 20 و30 ماي الماضي، كما بلغ “أسود الفوتسال”، بقيادة الإطار الوطني هشام الدكيك، لأول مرة في تاريخه أيضا، دور الثمانية من منافسات كأس العالم التي جرت شتنبر الماضي في دولة لتوانيا، حيث غادر المنافسة بعد هزيمته بصعوبة أمام البرازيل.

الرجاء البيضاوي .. عريس السنة 

بصم فريق الرجاء البيضاوي على مستوى متميز خلال عام 2021 على صعيد المنافسات الخارجية، حيث أدخل البهجة على أنصاره خصوصا والجمهور المغربي عموما، بعد التتويج بلقب الكونفدرالية الإفريقية على حساب فريق شبيبة القبائل الجزائري بهدفين لواحد في المباراة النهائية التي احتضنتها البنين شهر يوليوز الماضي.

وعزز النادي الأخضر رصيده بالألقاب بعد تتويج ثان شهر غشت 2021، بلقب كأس محمد السادس للأندية الأبطال على حساب اتحاد جدة السعودي في النهائي الذي أقيم على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بالركلات الترجيحية.

وبالمقابل، كان الرجاء الرياضي قاب قوسين أو أدنى من التتويج بلقب السوبر الإفريقي أمام الأهلي المصري، إلا أن الركلات الترجيحية ابتسمت لهذا الأخير، بعدما انتهى الوقت الأصلي للمواجهة بهدف لمثله، علما أن أصدقاء أنس الزنيتي ظلوا متقدمين في النتيجة منذ الدقيقة الـ 13 حتى إلى حدود الدقيقة الأخيرة من المباراة التي عرفت تسجيل هدف التعادل للمصريين.

الفئات السنية للمنتخب .. الانكسار سيد الموقف

أقصي المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة من دور ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم التي احتضنتها موريتانيا شهر فبراير الماضي، أمام المنتخب التونسي بركلات الترجيح، كما غادر مسابقة كأس العرب التي أقيمت في مصر من 20 يونيو إلى 6 يوليوز من ذات الدور على يد المنتخب الجزائري، وبنفس الطريقة (الركلات الترجيحية).

منتخب مبتوري الأطراف .. التألق والتفوق رغم الصعوبات والعوائق

تمكن المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف، من ضمان مقعد له في نهائيات كأس العالم التي ستقام في تركيا العام المقبل، بقيادة الإطار الوطني فؤاد عسو، من خلال أول مشاركة له في منافسات كأس أمم إفريقيا في تنزانيا بعد أن حل خامسا في الترتيب رغم ضعف الإمكانيات المرصودة لهذه الفئة، وهي مناسبة تستحق فيها هذه الفئة التفاتة من المسؤولين لمواصلة التألق وتحقيق إنجاز مشرف في البطولة العالمية.

“أولمبياد طوكيو”.. نسخة كسابقاتها والإخفاق باق ويتمدد 

لم تأت نسخة طوكيو للألعاب الأولمبية بأي جديد يذكر للرياضة المغربية، وظلت الخيبات متواصلة في عدد من الرياضات على غرار النسخ التي سبقتها، فمن أصل 48 رياضي مشارك في الدورة في 18 صنفا رياضيا، كانت ذهبية سفيان البقالي التي أحرزها في سباق 3000 متر موانع هي الوحيدة للمغرب، وبالتالي كانت الحصيلة احتلال المركز الـ 63 في الترتيب العام.

الألعاب البارالمبية.. مصدر فخر واعتزاز بما حققوه من إنجاز

مشاركة مشرفة تلك التي بصم عليها الأبطال المغاربة الذين شاركوا في دورة الألعاب البارالمبية بطوكيو، رغم غياب الدعم المادي والمعنوي المرصود لهذه الفئة وفق ما صرح به عدد كبير من المشاركين قبل شد الرحال إلى العاصمة اليابانية، إلا أنهم كانوا مصدر فخر واعتزاز بما حققوه من إنجاز، ليحتل المغرب في هذه المنافسة المركز الـ29 في جدول ترتيب ميداليات البلدان المشاركة برصيد 11 ميدالية، منها 4 ذهبيات و4 فضيات و3 برونزيات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد