ناصر بوريطة يجري مباحثات مع نظيرته الكندية

0

تباحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الجمعة عبر تقنية الفيديو، مع وزيرة الشؤون الخارجية الكندية، ميلاني جولي.

وذكر بلاغ للوزارة، أن بوريطة ونظيرته جولي أشادا، خلال هذه المباحثات، بالاحتفال هذه السنة بالذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وكندا سنة 1962، وهو احتفال ستتخلله سلسلة من الفعاليات المشتركة التي تنظم ترصيدا للمبادلات التجارية والبشرية والتعليمية التي تجمع البلدين، ولا سيما بفضل الجالية المغربية الهامة المقيمة بكندا.

وبهذه المناسبة، رحب الطرفان بالعلاقات الثنائية الممتازة، معربين عن رغبتهما في الارتقاء بالتعاون بين البلدين إلى شراكة استراتيجية غنية ومتينة ومفيدة للطرفين من خلال استكشاف الإمكانات التي تتيحها المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي هذا الصدد، يضيف البلاغ، تم الاتفاق على تحديد خارطة الطريق المشتركة خلال هذه السنة التي ستشهد أيضا إطلاق مشاورات سياسية رفيعة المستوى.

وأعرب بوريطة وجولي، من جهة أخرى، عن ارتياحهما للتنسيق بين البلدين حول القضايا متعددة الأطراف.

وخلص البلاغ إلى أن المباحثات بين الوزيرين همت أيضا قضايا إقليمية ودولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد