محمد غياث: الخطاب الملكي حمل رسائل قوية وجريئة وواضحة

قال محمد غياث، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب: “إن جلالة الملك عبر هذا الخطاب الملكي القوي والجريء والواضح، اعاد الوهج الى النقاش السياسي العمومي وحمل المؤسسة التشريعية مسؤولية التداول في قضايا مصيرية تهم مستقبل الاقتصاد الوطني ومستقبل الأمن المائي خصوصًا في زمن الايقين الاقتصادي الذي نعيشه”.

وأضاف غياث: “مشكل الماء مع الأسف تفاقم حتى وصلنا إلى مرحلة الإجهاد المائي الحاد بسبب تقصير من مسؤولين في المرحلة السابقة خصوصًا في مسألة انجاز 50 سد كان من المفترض آن يكونوا اليوم في مرحلة الاستغلال، اليوم نبكي على الاطلال وعلى الحكومة وهي على العموم مؤهلة لحل هذا الملف الذي لم يعد معه أحتمالية ابطاء آو تأخير”.

في ذات السياق، أكد المتحدث “لقد سبق ان راهن الحزب في برنامجه الانتخابي وتم تنزيل امر التشغيل وقد جاء اليوم الخطاب الملكي ليؤكد ان الرهان الأساسي هو التشغيل عبر خلق ثروة استثمارية حقيقية من خلال تعبئة 550 مليار درهم لخلق 500 منصب شغل ، هذا هو الرهان الذي يعقد قطب الرحى في عمل الحكومة وفق توجيهات ملكية واضحة ووفق رهانات حكومية لا تقبل المزيد من هدر الزمن التنموي”.

وشدد محمد، على أنه خلال الشهر الماضي ومن خلال اعتكافً لجنة المالية والتنمية الاقتصادية للمصادقة على ميثاق الاستثمار ، سوف يتم التصويب على القانون الإطار يوم الثلاثاء المقبل ومباشرة سوف تعمل الحكومة على تنزيل هذا القانون الإصلاحي الهام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد