مجلس جهة درعة يخصص 40 مليون درهم للنهوض بالقطاع الصحي

0

صادق مجلس الجهة بالاجماع على اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة ترمي إلى المساهمة في تجويد الخدمات الصحية بالجهة من خلال رصد المجلس لدعم مالي سنوي يقدر ب 40 مليون درهم لتحقيق تشغيل الأطر الطبية وشبه الطبية وتطوير أسطول سيارات الإسعاف بالصنف الجيد SAMU وتجهيز المؤسسات الاستشفايية بالجهة. وصادق أعضاء مجلس الجهة بالاجماع أيضا على اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة وجمعية ” القلب السليم ” تهدف إلى  تحسين خدمات الكشف وجراحة القلب والشرايين ب 5 ملايين درهم سنويا.

وحسب بلاغ توصلنا بنسخة منه فقد تم المصادقة على اتفاقيات تهم مجال التربية والتكوين، حيث صادق المجلس على المساهمة في مشاريع استثمارية تتعلق بالمساهمة بميزانية تقدر ب 25 مليون درهم سنويا كمساهمة في بناء مركز جهوي للأقسام التحضيرية وتعويض مئات الحجرات من نوع المفكك بحجرات مبنية بالمواد المحلية وذات خصائص بيئية مستدامة ملائمة لمناخ الجهة٫ وبناء الداخليات وأقسام التعليم الأولي بالاضافة إلى مشروع بناء ثانوية ايكولوجية.

كما رصد المجلس ميزانية تقدر بـ 10 ملايين درهم سنويا للمساهمة في العناية بظروف عمل وعيش فئة الحرفيين وكذا المساهمة في تحسين ظروف عيش الساكنة وإخلاء المناطق السكنية من الملوثات الكيميائية والصوتية الناجمة عن ممارسة بعض الحرف التقليدية في الأحياء السكنية.

وصادق المجلس بالاجماع أيضا على  إحداث ” الفضاء الجهوي أبي سالم العياشي للتربية والتخييم ” بجماعة سيدي حمزة – بإقليم ميدلت بميزانية  تقدر  11,5 مليون درهم ( حددت مساهمة الجهة ب 6,2 مليون درهم ) بالاضافة إلى المصادقة على المساهمة في إكمال أشغال المنتزه الجهوي بتنغير بميزانية تقدر ب 6 مليون درهم لبناء مركز الإيواء والاستقبال.

وبناء على اقتراح من مكتب المجلس صادق المجلس على تأجيل البث في مشاريع اتفاقيات مع الجمعيات وتأجيل انتخاب رئيس لجنة الميزانية إلى الدورة العادية لشهر مارس.
وقد عبر أعضاء مجلس الجهة ، أغلبية ومعارضة ، على أهمية وجدوى مختلف المشاريع التي تم تدارسها والمصادقة عليها خلال الدورة الاستثنائية للمجلس ، وهو ما جسده الإجماع الذي تمت به المصادقة على جميع النقط المدرجة في جدول أعمالها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد