مجلس المنافسة يغرم هيئة الخبراء المحاسبين 3 ملايين درهم لهذا السبب

0

أعلن مجلس المنافسة عن فرض عقوبة مالية على هيئة الخبراء المحاسبين، بسبب لجوئها إلى ممارسات منافية للمنافسة، على اعتبار أنها وضعت حدا أدنى للأتعاب التي يتلقاها المنتسبون إليها.

وذكر بلاغ المجلس أنه اتخذ قرارا يفرض بموجبه عقوبة مالية قدرها 3 ملايين درهم على هيئة الخبراء المحاسبين.

ويأتي هذا القرار بسبب خرق الهيئة المذكورة للمادة السادسة من قانون حرية الأسعار والمنافسة، التي تحظر كل الاتفاقات الصريحة أو الضمنية، كيفما كان شكلها وأيا كان سببها عندما يكون الغرض منها أو يمكن أن تترتب عنها عرقلة المنافسة أو الحد منها أو تحريف سيرها في سوق ما، ولا سيما عندما تهدف إلى عرقلة تكوين الأسعار عن طريق الآليات الحرة للسوق، بافتعال ارتفاعها أو انخفاضها أو الحد من ولوج السوق أو من الممارسة الحرة للمنافسة.

وأوضح المجلس أنه بعد الانتهاء من عمليات البحث والتقصي، خلص إلى أن الهيئة وضعت حدا أدنى للأتعاب، حددته في متوسط لا يقل عن 500 درهم لكل ساعة عمل دون احتساب الرسوم، وجعلته إلزاميا بالنسبة إلى كافة الخبراء المحاسبين الذين يزاولون نشاطهم في السوق الوطنية للتدقيق المالي والمحاسبي القانوني والتعاقدي.

وأردف بلاغ المجلس أن الهيئة تدخلت لدى مؤسسات عمومية، حيث دعتها لاحترام السعر الأدنى المحدد من قبلها في الصفقات المبرمة من قبلها، معتبرا أن ذلك يشكل عرقلة للمنافسة الحرة التي يجب أن تطبع هذه السوق مع حرمان المقاولات، خاصة منها المتوسطة والصغرى، من الولوج إلى خدمات التدقيق المحاسباتي والمالي بأثمنة تنافسية.

وأبرز المجلس على تضمين العديد من الوثائق الصادرة عن هيئة الخبراء المحاسبين لمقتضيات منافية لقواعد المنافسة، حيث تهم النص على تحديد سعر أدنى في سوق مفتوحة في وجه المنافسة الحرة، وهو الاختصاص الذي لم يسنده المشرع للهيئة.

وألزم المجلس هيئة الخبراء المحاسبين، في قراره، بتعديل جميع الوثائق الصادرة عنها والمتضمنة لمقتضيات منافية للمنافسة، حيث أن التأخر في تنفيذ ذلك، بعد انصرام آجال 60 يوما، سيعرضها لغرامة تهديدية حددت في مبلغ 4000 درهم عن كل يوم تأخير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد