مبادرة فرحة امل وفعاليات عيد الاضحى

0

برعاية مؤسسة سواعد الخير الإنسانية ، ومنظمة صناع المستقبل التنموية، وجمعية الأمل النسوية التنموية نفذت قافلة الايادي البيضاء التي اسسها كلا من المستشار احمد العداشي والمستشارة تهاني التري ، فعالية فرحة امل للمرحلة الثانية للايتام والاسر المتعففة في مديرية البريقة – عدن بمناسبة عيد الأضحى المبارك حيث شملت الفعالية بدء تنفيذ مرحلة التمكين التي تنتهجها قافلة الايادي البيضاء من التكوين الى التمكين حيث شملت الفعالية توزيع كسوه العيد ، نقش حناء العيد للبنات والسيدات ، توزيع حلويات العيد ، وأضحية العيد واقامة غداء جماعي للايتام في يوم عيد الأضحى المبارك ..

كما بدأت القافلة في تحقيق الاهداف الاستراتيجية ع المدى الطويل من حيث التكوين الى التمكين .
وتحت شعار “بأيدينا نبني سعادتنا” نفذت القافلة فعالية مبادرة فرحة أمل للمرة الثانية للايتام والأسر المتعففة. ضمن مشاريع الحماية ودعم سبل العيش للتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات من الأسر المستضعفة والمتعففة والأيتام، وأقيمت هذه الفعالية في منطقة صلاح الدين مديرية البريقة محافظة عدن لعدد خمسين طفلًا وطفلة من الأيتام وعدد من الفتيات والسيدات ، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك وشملت الفعالية:

1 – توزيع كسوة العيد على الأيتام
2 – نقش حناء العيد للبنات والسيدات.
3 – توزيع حلويات العيد.
4 – طبخ اضحية العيد وتقديم غداء جماعي للأيتام وأسرهم في اول أيام عيد الأضحى المبارك .

وهدفت الفعالية إدخال الفرحة والسرور على قلوب هذه الفئات (الايتام والمهمشين والأسر الفقيرة المتعففة) ودعمهم وتمكينهم لبدء أعمالهم الخاصة لتعزيز اعتمادهم على الذات، ليكونوا قادرين على تلبية احتياجاتهم الاساسية واضافة قوية في المجتمع تستطيع في المستقبل دعم غيرهم ممن يحتاجون الدعم والمساعدة وتحقيق هدف التمكين الاجتماعي والاقتصادي .

وقد توجهت الاستاذة آمال صالح مديرة جمعية الأمل بالشكر لكل القائمين على ادارة قافلة الأيادي البيضاء متمثلة بمؤسسين القافلة المستشار سفير السلام احمد العداشي ومؤسس منظمة صناع المستقبل التنموية والامين العام، والمستشارة تهاني التري ، ورئيس منظمة صناع المستقبل الاستاذة نجاة علي، ورئيس القافلة الدكتور علي الدويل مدير مؤسسة سواعد الخير للأعمال الإنسانية ، والمشرفين المتعاونين الاستاذة فريال ولول والاستاذة ايمان والاستاذة رانيا.. ولكل من ساهم وتعاون بإنجاح هذه الفعالية.

وقد أعتمدت القافلة في خطتها المعتمدة على أهمية المحافظة على هذا المشروع واستدامته واستمراره لاستكمال تنفيذ بقية مراحل المشروع. وستبذل قصارى جهدها لمساندة هذه الفئة في هذا المشروع وغيره من المشاريع كونها فئة تستحق الدعم والتشجيع.

وقد تمثلت هذه المشاريع في عدة مراحل منها الطبخ والخياطة ونقش الحناء ، حيث تم تدريب عدد من النساء والفتيات على الطبخ من خلال مشروع مطابخ الأيادي البيضاء، وتقديم الوجبات للفئات المستهدفة وكذلك تدريبهن على الخياطة وتم توزيع الملابس في عيد الأضحى علي الايتام والاسر الأشد فقرًا ونفذت مجموعة من النساء نقش الحناء للايتام وللفتيات والأسر المتعففة والمحتاجة.

وعبرت المستفيدات والأطفال عن شكرهم وامتنانهم لمن نظم هذا المشروع ولكل من سعى وساهم في سبيل إنجاح هذا المشروع.

وتأتي هذه الفعالية من ضمن الانشطة الانسانية والميدانية للمنظمات وللمؤسسات المشاركة في هذا المشروع والمساهمة في المسؤولية المجتمعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد