قمة ” أفريسيتي 9 ” بكينيا .. يوم خاص لاستعراض التجربة المغربية في مجال التخطيط الحضري

0

خصص في إطار الدورة التاسعة لقمة ” أفريسيتي ” المنعقدة ما بين 17 و21 ماي بكيسومو ثالث أكبر مدينة بكينيا ، يوم بالكامل لاستعراض التجربة المغربية في مجال التخطيط الحضري.

وشكل يوم التخطيط الحضري ، الذي نظم أمس الخميس، اليوم الوحيد الذي خصص للحديث عن تجربة بلد بعينه ، من بين سبعة مواضيع ذات أولوية شكلت محور أيام مخصصة في إطار هذه القمة.

وتميز هذا اليوم المنظم من قبل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، بإقامة أنشطة وجلسات تناولت موضوع التخطيط الحضري وشهدت مشاركة مسؤولين حكوميين وممثلي هيئات دولية وقارية معنية بمجال التعمير .

ونظمت في هذا الإطار ، جلسة حول موضوع ” المدن الوسيطة ، محرك للتنمية المجالية المندمجة والصامدة ” والتي شهدت نقاشا غنيا بين ثلة من المتدخلين يمثلون مؤسسات حكومية وأممية ضمنهم على الخصوص ، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ، ميمونة محمد شريف ، والأمين العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا ، جون بيير إيلونغ مباسي ، والوالي المدير العام للجماعات المحلية بوزارة الداخلية ، خالد سفير ، وممثلي وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والعديد من المنتخبين المحليين المغاربة والأفارقة .

كما نظمت جلسة ثانية خلال نفس اليوم من قبل فيدرالية الوكالات الحضرية بالمغرب ” مجال ” حول موضوع الشراكة بين المدن الإفريقية من أجل النهوض بالمدن الوسيطة في إفريقيا .

وتمحورت النقاشات خلال هذه الجلسة ، حول مبادرة ” مجال ” ومساهمتها في دبلوماسية المدن ، والتزام المغرب بالنهوض بالتعاون جنوب – جنوب ، ودور المستوى الوطني في التخطيط الحضري والتنمية المجالية ، والإجراءات والآليات المتخذة من أجل تفعيل الأجندة الحضرية الجديدة في الشراكة بين المدن الإفريقية ، وكذا حول الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي .

وأبرز الكاتب العام لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، عبد اللطيف النحلي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن تنظيم المغرب لهذا اليوم نابع من كون التجربة المغربية تحظى باهتمام كبير على المستوى الدولي ، فضلا عن كون المملكة تتوفر على نظام مرجعي يتم تفعيله والمتمثل في النموذج التنموي الجديد والذي يشكل خارطة طريق استراتيجية تروم الارتقاء بالمغرب إلى مصاف الدول المتقدمة في أفق 2035 .

وذكر السيد النحلي بأن المملكة كانت المبادرة إلى اعتماد تجربة المدن الوسيطة ، مشيرا إلى أن المنتدى الأول في هذا المجال نظم بالمغرب ، الذي بصدد إعداد استراتيجية تعنى بالمدن الوسيطة.

وقال إن موضوع هذا اليوم يؤكد مرة أخرى أن المغرب متجذر في إفريقيا ، مضيفا أن المملكة تولي أهمية كبيرة لتقاسم تجربتها مع إفريقيا ، نظرا لأنها كانت رائدة في هذا المجال على المستوى القاري .

من جهتها ، أبرزت مديرة التعمير بالوزارة ، بدرية بنجلون ، أن المغرب أراد أن يقدم تجاربه وانجازاته في مجال التعمير والتخطيط الحضري ، مشيرة بالخصوص إلى وضع تخطيط استراتيجي يغطي مختلف المجالات الترابية ، ضمنها المدن الوسيطة التي تعد في صلب أشغال قمة ” أفريسيتي 9 ” .

وأضافت أن هذا اليوم شكل أيضا مناسبة لتقاسم تجربة وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فيما يتعلق بالتخطيط العملياتي ، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بتقاسم الابتكارات التي قام بها المغرب الذي تمكن خلال الأزمة الصحية ، من رفع تحديات رقمية كبيرة .

وأكدت أن الأمر يتعلق أيضا ، بتعزيز الحكامة الجيدة في مجال التخطيط ، من خلال شبكة تضم ثلاثين وكالة حضرية تحت إشراف فيدرالية ” مجال ” ، مشيرة إلى أن المغرب يتوفر على 38 سنة من الخبرة في مجال التخطيط والتدبير الحضري ، وإنجاز مشاريع مبتكرة ومواكبة المشاريع التنموية .

وقالت إنه ” تم في هذا الصدد إعداد دليل للحديث عن هذه التجربة غر المسبوقة التي نسعى إلى تقاسمها مع أصداقئنا بالقارة الإفريقية ” .

ويعد يوم التخطيط الحضري المخصص للتجربة المغربية واحدا من سبعة أيام تم الاحتفال بها خلال قمة ” أفريسيتي 9 ” ، وهي يوم المناخ ، ويوم الجالية ، ويوم المرأة ، ويوم الشباب ، ويوم الرقمنة ، ويوم الثقافة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد