فرقة ” لاكالا ” بكلميم تعصد اربع جوائز وتتالق بتونس

0

حصدت فرقة “لاكالا” للفنون الحية بكلميم، بمسرحيتها “سكمارا” الناطقة بالحسانية، جوائز مهرجان الشعانبي الدولي للمسرح المعاصر التي نظمت دورته العاشرة بمدينة القصرين (وسط غرب تونس) من سادس إلى عاشر ماي الجاري.

حصل أعضاء الفرقة بالإضافة الى الجائزة الكبرى على جوائز أحسن إخراج وسينوغرافيا، فضلا عن جائزة الإبداع الفني لأحسن عمل ونص متكامل.

وعبر المدير الفني لفرقة “لاكالا” للفنون الحية، عمر بطاح، عن سعادته بتمثيل المغرب أحسن تمثيل في هذه التظاهرة المسرحية، مضيفا في تصريح صحفي أن الفرقة تمكنت من كسب الرهان والمنافسة على أحسن لقب في مهرجان المسرح المعاصر بالقصرين، وذلك بفضل الجهود الجبارة لأعضاء الفرقة.

وذكر في هذا السياق بتتويج العمل المسرحي “سكمارا”، بالجائزة الكبرى لمهرجان المسيرة الخضراء بمدينة العيون في نونبر 2021.

ونوهت لجنة تحكيم الدورة العاشرة لهذه التظاهرة، بفرقة لاكالا على العرض “الرائع” لهذا العمل المسرحي ، الذي لقي استحسانا وتفاعلا من قبل الجمهور التونسي الذي حضر العرض.

وتروي المسرحية قصة شخصيتين ”غالي وعليات”، مطرودين من الوظيفة بسبب الفساد، ليهاجرا إلى الخارج ويمارسا مهام القتل المأجور، فتأخذ حياتهما منحى آخر مليء بالمشاكل والأزمات النفسية لتتطور أحداث القصة في قالب تميز بحبكة سايرت أحداث القصة المتشابكة.

وتضم فرقة لاكالا للفنون الحية ثلة من الشباب المولعين بالمسرح والسينما والموسيقى، والذين اختاروا تأسيس إطار جمعوي سنة 2021، وذلك في أفق إعطاء دينامية جديدة للفعل الثقافي والفني بالأقاليم الجنوبية للمغرب.

وتعمل “لاكالا” على تحقيق مجموعة من الأهداف الرامية إلى نشر الثقافة المغربية، بتنوعها وروافدها، وجعلها عنصرا أساسيا في تنمية الحقل الثقافي والفني المغربي، للمساهمة في الرقي بالإبداع الفني والثقافي وكذا الاجتماعي.

وتكونت لجنة تحكيم الدورة العاشرة لهذا المهرجان، التي ترأسها منير خرزي من تونس، من نورهان بوزيان من تونس وإياد الريموني من الأردن ونجاة نجم من العراق، أعضاء.

وعرف المهرجان مشاركة فرق مسرحية، بالإضافة الى المغرب، من تونس والسودان والعراق والأردن والجزائر وعمان والمملكة العربية السعودية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد