فاطمة الزهراء المنصوري تسهر على تسريع تنزيل برامج إعادة تثمين المدينة العتيقة للصويرة

0

اجتمعت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، اليوم الجمعة 21 يناير 2022، بمعية مهدي بن سعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، وأندري أزولاي، مستشار جلالة الملك والرئيس المؤسس لجمعية “الصويرة موكادور”، بوالي جهة مراكش آسفي، وعامل إقليم الصويرة ورئيس جهة مراكش- آسفي، ورئيس المجلس البلدي للصويرة، وكذا العديد من المسؤولين الجهويين والإقليميين.

وقالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، في تصريح صحفي لها بالمناسبة، أن هذه الزيارة تأتي في إطار الوقوف على تقدم المشاريع التي تم تنفيذها وتلك التي في طور التنفيذ، والمتعلقة بالبرنامج التكميلي لتأهيل وتثمين المدينة العتيقة للصويرة، التي جرى توقيعها أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في أكتوبر 2018.

وأكدت المنصوري في ذات تصريحها على ضرورة الإسراع في تنفيذ مشاريع المدينة العتيقة بالصويرة، مع اعتماد مقاربة تروم الانسجام و الالتقائية بين مختلف القطاعات الوزارية والفاعلين المحليين.

وشددت المسؤولة الحكومية، على ضرورة الابتكار والعمل الاستشرافي لوضع رؤى حول المشاريع المدمجة التي تجمع بين التخطيط العمراني وتحسين ظروف عيش المواطن.

وحثت المنصوري على ضرورة الحفاظ على المشهد المعماري الأصيل والتراث الحضاري لمدينة الصويرة بأبعادها الثقافية المتعددة وروافدها مختلفة الهوية.

وأشارت الوزيرة أيضا في معرض حديثها إلى دور البرنامج التكميلي في توطيد الدينامية المتعددة الأبعاد التي تحتاجها مدينة الصويرة مع الحفاظ على هوية الصويرة كمدينة للتاريخ والفن والتراث.

وذكر البلاغ، أن المنصوري قامت خلال هذا اللقاء، بتسليط الضوء على الـتحديات التي يعرفها النسيج العتيق وخصوصا المدن التاريخية.

وفي ختام هذا اللقاء، قامت فاطمة الزهراء المنصوري، رفقة وزير الشباب والثقافة والنواصل بزيارة ميدانية إلى المدينة العتيقة بالصويرة للاطلاع على تقدم أشغال الأوراش المتعلقة بمشاريع البرنامج التكميلي لإعادة تأهيل مدينة الصويرة.

وخلص البلاغ إلى أن هذه الزيارة أيضا همت عددا من المشاريع المدرة للدخل التي تدخل في نفس البرنامج والذي من شأنه توفير حاجيات ساكنة المدينة والحفاظ على التراث المعماري الخاص بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد