“غوليادور الأسود” العربي حامل آمال الجمهور المغربي في “كان الغابون”

0

تتجه الأنظار بعد ساعات من الآن ، نحو ملعب أوييم حيث ستجرى أطوار لقاء المنتخب الوطني بنظيره كونغو الديمقراطية لحساب المجموعة الثالثة ،وهي مباراة “العودة” للفريق الوطني إلى المنافسة الإفريقية حيث يعول أشبال رونار على التخلص من نكسات الماضي و البصم على انطلاقة جديدة في العرس الإفريقي.

و يعول الجمهور المغربي كثيرا على جاهزية “غوليادور الأسود” يوسف العربي الذي ستوكل له مهمة قيادة الجبهة الهجومية للفريق الوطني، وهو اللاعب الوحيد الذي تعقد عليه الآمال في هز شباك الخصوم وإظهار حسه التهديفي كما تعود على ذلك دائما مع الفرق التي لعب لصالحها.

ومن المتوقع أن يشرك الناخب الوطني يوسف الناصيري مهاجم مالقا الإسباني إلى جانب العربي الذي سيلعب “كرأس حربة”،وهو النهج التكتيكي الهجومي الذي تعود على تطبيقة الثعلب الفرنسي مند إشرافه على الإدارة الفنية للأسود.

العربي الذي تراجع مستواه الفني نسبيا بعد انتقاله إلى الدوري القطري، قادما من غرناطة الإسباني ظل محط ثقة الناخب الوطني الذي قرر في وقت سابق إبعاده عن التشكيلة الرسمية بسبب تدني مستواه و تراجع لياقته البدنية ، قبل أن يعود عن قراره و يوجه له الدعوة للمشاركة في “نهائيات الغابون”بعدما عجز عن إيجاد مهاجم بديل بمواصفاته الهجومية.

تجدر الإشارة إلى أن يوسف العربي دو 29 ربيعا،شارك في 39 مباراة دولية رفقة المنتخب الوطني، شارك في 26 منها كأساسي و سجل 15 هدفا و أعطى 5 تمريرات حاسمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد