شباط يصف محاكمة حزبه”بالسياسية” والداخلية”بالحزب المكشوف”

0

خرج الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط بتصريحات قوية، عقب استدعائه للتحقيق على خلفية مقال ”واد الشراط ” من طرف ولاية أمن الرباط الإثنين 27 فبراير ، حيث أكد زعيم الاستقلاليين، أن استدعائه ”سياسي ”مبرزا أن الداخلية خرجت من إطارها الوزاري و أصبحت “حزبا سياسيا مكشوفا “.

واعتبر شباط الذي استقبل الصحافيين ”بالتحية النضالية” أن كل القضايا المطروحة لدى المحاكم هي من تدبير الولاة و العمال ووزارة الداخلية أيضا، مشيرا إلى أن حزبه يتعرض لحرب تصفية حسابات حيث إن المستهدف ليس الأمين العام لوحده بل استقلالية الحزب ووحدته الداخلية و قواعده.

وأوضح زعيم الاستقلاليين أن الساحة السياسة أصبحت تسيطر عليها أحزاب جديدة في إشارة إلى حزبي التجمع الوطني للأحرار و الأصالة و المعاصرة، التي تريد بأي صورة كانت محو ذاكرة المغرب ومعها الأحزاب التاريخية ذات التمثيلية الشعبية.

وأشار شباط أن محاولات الضغط على حزب الاستقلال لن تؤثر في ”الاستقلاليين ” الذين يدافعون عن الشرعية الحزبية، ويؤمنون بوحدة الصف، كما أكد أنه سيترشح لولاية ثانية للأمانة العامة.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية أمن الرباط كانت قد فتحت تحقيقا مع كاتب مقال ”ماذا يريدون من الأمين العام لحزب حميد شباط ؟ بالإضافة إلى المسؤول التقني للموقع الرسمي للحزب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد