سبعة افلام عربية و فلم مغربي في افتتاح الدورة التاسعة لمهرجان دبلن للفيلم العربي السنوي (DAFF)

في أجواء جد حماسية افتتحت اليوم فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان دبلن للفيلم العربي السنوي (DAFF) برعاية المخرج الإيرلندي جيم شيريدان والمخرجة المغربية زهراء مفيد في القاعة السنيمائية المشهورة ستيلا، حيث ستُعرض سبعة أفلام عربية و فلم مغربي مع افتتاح الدورة التاسعة بفلم ” Gaza Mon Amour” . و سيستمر الفعاليات إلى غاية السادس و العشرين مم نونبر 2022. مهرجان دبلن للفيلم العربي تأسس في عام 2014 بمبادرة من المخرجة زهراء مفيد والمرشح لجائزة الاوسكار المخرج العالمي جيم شيريدان في محاولة لمنح للجمهور الإيرلندي فرصة الاستمتاع بأفضل الأفلام العربية الجديدة والكلاسيكية على الإطلاق و كذالك التعرف على الثقافة العربية و المغربية بالخصوص.

و في هذا الصدد عبرت زهراء مفيد منظمة المهرجان الدولي للفيلم” لقد حاولنا ان نخرج هذه النسخة رغم الامكانيات البسيطة المتاحة في الوقت الحالي و لكن احتراما للسينما و للوفاء لهذا الموعد السنوي المميز قررنا إقامة هذه الدورة التي نالت إعجاب الجميع و لكن هناك العديد من المفاجأت المهمة في الدورة العاشرة و اتمنى و من هنا الى ذالك الموعد اتمنى التفاتة وزارة الثقافة والشباب المغربية و على رأسها الوزير الشاب الذي يؤمن بقيمة الفن ان يدعمنا ولو معنويا لأننا نعتبر أنفسنا سفراء لهذا لبلدي العظيم المغرب الذي نشوفه أينما حللنا “.

المهرجان الذي تم تقديمه ودعمه منذ إنشائه من قبل سوق دبي الحرة وعدد من السفارات العربية منها مصر وفلسطين العراق والمغرب، شارك فيه بعض الممثلين البارزين وصانعي الأفلام والمشاهير على مر السنين. ويشار ان الفنان العالمي الراحل عمر الشريف اطلق النسخة الافتتاحية من مهرجان دبلن للفيلم العربي في عام 2014 وكان ضيف الشرف طوال فترة المهرجان.

من الوجوه الشهيرة الأخرى التي دعمت المهرجان على مر السنين The Edge والممثلة Fionnula Flanagan والمغني Damien Dempsey والممثل وليام كننغهام من مسلسل”Game of Throne’s” .

يتضمن المهرجان هذا العام العديد من الأفلام التي تستكشف حياة المرأة العربية، كما سيتاح للجمهور أيضًا فرصة لمشاهدة أعمال بعض أبرز المخرجات العربيات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد