رئيس جهة بني ملال – خنيفرة يقدم على هذه الخطوة بعد واقعة “طاجين الدود”

0

قام عادل بركات، رئيس مجلس جهة بني ملال – خنيفرة، مرفوقا بأعضاء مجلس الجهة، بزيارة ميدانية للموقع الجيوسياحي أوزود، وذلك من أجل الوقوف على التدابير والإجراءات المتخذة لضمان جودة استقبال السياح المغاربة والأجانب عقب الضجة الإعلامية والجل الكبير اللذان خلفهما  “طاجين الدود”.

وظهر بركات في صور نشرها المجلس على صفحته الرسمية بـ “الفايسبوك” وهو يتناول طبق الطاجين إلى جانب عدد من مرافقيه، في خطوة منه لرد الاعتبار للموقع بعد واقعة “طاجين الدود”.

وذكر بلاغ المجلس أن رئيس مجلس الجهة وأعضاء المجلس والعديد من المنتخبين إقليميا ومحليا عبروا عن تضامنهم المطلق مع أرباب المطاعم والمآوي السياحية والفنادق والمرشدين السياحين ومنظمي الرحلات السياحية ووكالات الأسفار ومنظمي الرياضات الجبلية، بالموقع السياحي أزود لتجاوز التأثير السلبي للحادث الذي وصف بالمعزول على المهنيين.

وأوضح ذات البلاغ أن رئيس الجهة حرص خلال تواجده بالموقع السياحي على زيارة المطاعم والوقوف على ظروف إعداد الوجبات الغذائية واحترامها للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والنظافة وحسن الاستقبال.

وقام خبراء اليونسكو، يوم الثلاثاء 10 ماي الجاري، وفق المصدر نفسه، بزيارة موقع أزود والمتواجد ضمن مجال اليونسكو المعترف به من طرف المنظمة العالمية اليونسكو منذ سنة 2014.

وأبرز البلاغ أن الخبراء وقفوا على أهمية الموقع وأهمية المجهودات المبذولة لتأهيل الموقع وتثمين المنتجات المجالية وتطوير الرياضات المائية والاهتمام بالتراث الثقافي المادي واللامادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد