جريمة عنصرية تهز الولايات المتحدة الأمريكية

0

قتل شاب أبيض عشرة أشخاص بعد أن أطلق عليهم النار في أحد أحياء ولاية نيويورك، في هجوم وصفته السلطات الأمريكية بأنه “عنصري”.

وألقت الشرطة القبض على منفذ الهجوم، وهو يُدعى بايتون جيندرون ويبلغ من العمر 18 عاما، بعد مواجهة معه في متجر بمدينة بافالو.

ودخل المهاجم المتجر ظهيرة السبت قبل أن يبدأ في إطلاق النار، كما بث الهجوم عبر الإنترنت.

وأدان الرئيس الأمريكي جو بايدن الهجوم، واصفا ما حدث بأنه “بشع”.

وقال ستيفن بيلونغيا، المسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي في بافالو، خلال مؤتمر صحفي: “نحقق في هذا الحادث باعتباره جريمة كراهية وقضية تطرف عنيف بدوافع عنصرية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد