تونس.. إحباط عملية إرهابية كانت ستنفذها فتاة عائدة من سوريا

0

وكالات -أكدت وزارة الداخلية التونسية الجمعة أنها أحبطت عملية إرهابية كانت تخطط لها جهادية قادمة من سوريا لاتسهداف مناطق سياحية في البلاد. وتجدر الإشارة إلى أن قوات الأمن التونسية أحبطت معظم خطط المتشددين في السنوات القليلة الماضية، وأصبحت أكثر فاعلية في مواجهة تلك الهجمات.

كشفت وزارة الداخلية التونسية الجمعة أنها أحبطت عملية إرهابية خططت لها امرأة قادمة من سوريا، حيث تلقت تدريبات، وكانت ستستهدف مناطق سياحية في البلاد.

وأودعت الفتاة السجن بعد اكتشاف أنها كانت تخطط لشن هجمات بحزام ناسف كانت تنوي الحصول عليه لاحقا، حسب وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة إن المرأة عادت لتونس من سوريا عبر تركيا في العاشر من يناير الحالي بعد أن أمضت سنة للتدريب مع مجموعات إرهابية في سوريا حيث خططت للهجوم.

وأوضحت الوزارة أن التحقيق كشف أيضا تورط “عضو إرهابي” آخر من الجنسية التونسية في التخطيط لهذا الهجوم، كان سيزود الجهادية بحزام ناسف.

وأوضح البيان أن الرجل كان قد أودع السجن مؤخرا لتورطه المفترض في “التحضير لعمليات إرهابية كانت ستستهدف في نهاية 2021 مسؤولين بارزين في الدولة”.

 وفي نوفمبر الماضي، أطلقت الشرطة النار وأصابت رجلا قالت إنه متشدد هاجم القوات الأمنية أمام مقر وزارة الداخلية وسط العاصمة تونس.

كما هز اعتداء العاصمة التونسية في 2018 نفذته انتحارية مستهدفة عناصر الشرطة.

وأحبطت قوات الأمن التونسية معظم خطط المتشددين في السنوات القليلة الماضية، وأصبحت أكثر فاعلية في مواجهة تلك الهجمات. ووقعت آخر الهجمات الكبيرة في 2015 عندما قتل متشددون عشرات الأشخاص في هجومين منفصلين على متحف في تونس ومنتجع شاطئي في سوسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد