توقيع اتفاقية اطار للشراكة بين بلديتي فيبو فالنتيا الايطالية والداخلة

تم امس توقيع اتفاقية – إطار للشراكة بين بلديتي الداخلة وفيبو فالنتيا ومؤسسة كالابريا روما أوروبا، بهدف تكثيف سبل التعاون بين المغرب وإيطاليا في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياحية والرياضية.

وتم التوقيع بالأحرف الأولى على هذه الاتفاقية، التي تأتي عقب اتفاقية التوأمة الموقعة في 14 مارس 2022 في إيطاليا بين الداخلة وفيبو فالنتيا، من طرف رئيس المجلس الجماعي للداخلة، الراغب حرمة الله، ورئيسة بلدية فيبو فالنتيا، ماريا ليماردو، ورئيس مؤسسة كالابريا روما أوروبا، دومينيكو ناكاري.

ووفقا للأطراف الثلاثة، فإن هذه الاتفاقية تفتح آفاقا واعدة لتعزيز التبادلات بين الفاعلين السياحيين والثقافيين والتربويين والأكاديميين والاجتماعيين والاقتصاديين، العموميين و/أو الخواص من البلدين.
ويمكن لهذه التبادلات، حسب الاتفاقية الموقعة، أن تأخذ شكل لقاءات دورية وتبادل للخبرات والممارسات الجيدة في المجالات ذات الاهتمام المشترك بين منتخبي وممثلي الجماعتين، فضلا عن دعم التبادلات التي أطلقها مختلف الفاعلين في هذه الاتفاقية (جامعات، وجمعيات، وفاعلين اقتصاديين وجمعيات ثقافية وغيرها).

وعبرت السيدة ليماردو، في تصريح لصحافة، عن اندهاشها وإعجابها بالمؤهلات التي تتوفر عليها الداخلة ومستوى التطور التي تعرفه المدينة والأوراش التي تم إطلاقها في جميع المجالات، مؤكدة استعدادها لبحث فرص الاستثمار في الجهة.

وأشادت السيدة ليماردو بجودة المشاريع التنموية التي تحتضنها الداخلة في مختلف المجالات، مبرزة أهمية تعزيز أواصر الشراكة والتعاون بين إيطاليا والمغرب في جميع المجالات، لاسيما الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأوضحت أن “المناخ المعتدل طيلة السنة والموقع الجغرافي المميز للمدينة يجعلان من الداخلة نقطة جذب مهمة ذات إمكانات هائلة”، معبرة عن رغبتها في إنشاء خط جوي يربط بين الداخلة وإيطاليا، من أجل تعزيز التقارب بين البلدين والشعبين.

المصدر ميديا : المحجوب الأنصاري

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد