توشيح مسؤولي شركتين مغربيتين بوسامي الاستحقاق الإيفواري

0

تم يوم الإثنين في أبيدجان توشيح مسؤولي شركتين مغربيتين في الكوت ديفوار، بوسام الاستحقاق الوطني الإيفواري.

ويتعلق الأمر بالمدير العام لشركة إسمنت إفريقيا (سيماف كوت ديفوار) خالد ابن خياط، والمدير التنفيذي للضحى إفريقيا، محمد مهدي زمامة، والذين حصلا على وسامي الاستحقاق الوطني الإيفواري من درجة ضابط.

وقد تم تقديم الوسامين لهذين المسؤولين من قبل سفير الكوت ديفوار لدى المغرب إدريسا تراوري، خلال حفل شهد بالخصوص حضور سفير المغرب في الكوت ديفوار عبد المالك الكتاني، ومدير ديوان وزير البناء والإسكان والتعمير كالادجي دياباتي، وممثلين عن وزارات التجارة والصناعة والتشغيل والحماية الاجتماعية.

كما حضر الحفل نائب رئيس مجموعة سيماف مالك الصفريوي والمدير العام لشركة الضحى الكوت ديفوار أنس برادة وشخصيات أخرى.

يذكر أن وسام الاستحقاق الإيفواري، هو وسام فخري تمنحه الكوت ديفوار لمكافأة التميز في وظيفة عامة أو مدنية أو عسكرية أو خاصة.

وفي كلمة بالمناسبة، أعرب ابن خياط عن امتنانه العميق لرئيس الكوت ديفوار الحسن واتارا على تشريفه بهذا الوسام.

وقال “إنه لشرف عظيم لي، كما أنه حافز على مواصلة الالتزام، الذي بدأ منذ وقت طويل، للمساهمة في التنمية الصناعة في إفريقيا وخاصة في الكوت ديفوار”.

كما سلط الضوء على العزم القوي لرئيس مجموعة الضحى من أجل المساهمة بقوة في تطوير النسيج الصناعي والإسكان في إفريقيا، مشيرا في هذا الخصوص لإقامة وحدتين لإنتاج الإسمنت في الكوت ديفوار، وتحديدا في أبيدجان وسان بيدرو.

ومن جانبه أكد مهدي زمامة أن هذا الوسام الذي منحه إياه الرئيس الإيفواري الحسن واتارا يمثل بالنسبة له “شرفا عظيما”.

وقال إن هذا الوسام هو “بدون شك تأكيد إضافي لالتزام مؤسساتنا بتقوية العلاقات بين الكوت ديفوار والمغرب. ويكشف بنفس القدر عن طموح هذا الجيل الجديد من الأفارقة، الواثقين في قدراتهم وفي وآفاقهم المشتركة.. وفي إمكاناتهم، والفخورين بقيمهم، والمدركين لتراثهم المشترك”.

وأضاف أنه منذ إطلاق أنشطة مجموعة الضحي في الكوت ديفوار، “نسعى جاهدين للارتقاء إلى مستوى هذه القيم”، مشيرا إلى أن العلاقة بين الكوت ديفوار والمغرب تعدا نموذجا في التعاون جنوب جنوب تحت قيادة الزعيمين العظيمين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة رئيس جمهورية الكوت ديفوار الحسن واتارا.

كما تطرق للجهود التي بذلها السفير الإيفواري بالرباط إدريسا تراوري وسفير جلالة الملك في الكوت ديفوار عبد المالك الكتاني لتعزيز التعاون بين البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد