تتويج مبهر لأحمد سعيد ونهى جابر بلقب “ArabCasting”

0

المصدر ميديا : القاهرة

شهد برنامج “Arab Casting”، المذاع عبر فضائية “ON E” الليلة الخميس، ختام الموسم الثانى، وظهر بالبرايم الثامن والأخير منافسة شرسة وحالة كبيرة من الإثارة انتهت بفوز المتسابقين أحمد سعيد ونهى جابر، وتوديع كل من المتنافسين أحمد إبراهيم، ألين الشامى، هدير عبد الرحمن، نور الشيبانى، ياسر الرفاعى، خالد وليد، لمسابقة التمثيل الأشهر عربياً.

وقدم المتسابقون منافسة قوية للحصول على جائزة أفضل أداء تمثيلى، أمام لجنة التحكيم المكونة من الفنانين غادة عبد الرازق، وطارق العلى، وباسم خياط، وقصى خولى.

وكان المتسابق أحمد سعيد من البحرين، شارك فى عرض “زائر الليل”، اليوم الخميس، ولاقى ردود فعل إيجابية من لجنة التحكيم، وثمن قصى خولى، بالدور اللى قدمه وقال إنه ممثل رائع وسيكون له مستقبل جيد، بينما تنبأ له الفنان طارق العلى بأنه سيصبح منافساً قوياً فى الساحة العربية.

كما تنبأت الفنانة غادة عبد الرازق، له بمستقبل تمثيلى رائع فى الساحة العربية، وأنه سيصبح من الممثلين اللذين يقفوا أمامها فى يوم من الأيام، ولفت الفنان باسل خياط، إلى أنه يمتلك من الحضور والموهبة وحب التمثيل الذى يجعله دائماً على الطريق الصحيح، وحقق تطوراً ملحوظاً فى الأداء.

وفى الجانب الأخر تلقت المتسابقة نهى جابر، التى شاركت فى عرض “مكالمة هامة” إشادة من لجنة التحكيم، وقال الفنان قصى الخولى، إنها تقدم أداء متميزاً، قائلاً لها :”برافو عليكى “، بينما أشار الفنان باسل خياط، إلى أنها فتحت مدرسة جديدة بهذا العرض.

وشبّهها الفنان طارق العلى، بالفنانة “سعاد حسنى”، ووصفتها الفنانة غادة عبد الرازق، بالعبقرية والمحترفة.

وقال عضو لجنة التحكيم، قصى خولى عن البرنامج :”استطعنا تقديم مواهب مهمة للوسط الفنى العربى ونتمنى أن نكون على قدر ثقة الناس بنا”.
ووجه الفنان طارق العلى، عضو لجنة التحكيم، الشكر لكل المتسابقين والشباب الذين لم يحالفهم الحظ، مؤكداً انهم يستحقون الاحترام على ما قدموه، مضيفاً:”زوجتى كانت الدافع الكبير لنجاحى فى حياتى كلها”.

وأثار العرض الأول “مكالمة هامة” للمتسابقان، خالد وليد ونهى جابر، حول الأعمال الإرهابية، إعجاب لجنة التحكيم، ويسرد العرض قصة سيدة أنقذت مستشفى من عمل إرهابى بإبعاد شخص حاول تفجير نفسه.

وقال الفنان قصى الخولى، إن المشهد ذكى جداً، وأن المتسابقة “نهى” تقدم أداء متميز، قائلاً لها :”برافو عليكى”، مشيراً إلى أن المتسابق “خالد”، متميز ويملك موهبة كبيرة.

أما الفنان باسل خياط، أشار إلى أن المتسابقة “نهى” فتحت مدرسة جديدة بهذا العرض، موضحا أن المتسابق “خالد” عالمه الداخلى ملئ ويجب أن يحاول أن يرى جوانب مشرقة فى تمثيله، وألا ينعكس السواد فى أدواره.

وأوضح الفنان طارق العلى، أن المتسابقة “نهى” أثبتت أنها “سعاد حسنى” جميلة، مؤكداً أننا بحاجة إلى توعية الشباب من خطر الإرهاب، متمنياً أن ترجع سوريا وكل الدول العربية، وتقف صد منيع لأى عدوان.

ووجه “العلى” التحية لأمير دولة الكويت والشعب الكويتى بالعيد الوطنى لبلادهم، داعياً لرئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بان يطيل الله عمره.

وأشارت الفنانة غادة عبد الرازق، إلى أن المتسابقين عبقريان ومحترفان، مردفة:”انتو موهوبين وممثلين محترفين”.

وشهد العرض الثانى منافسة قوية بين المتسابقين، أحمد سعيد من البحرين، وياسر الرفاعى من مصر، فى مشهد “زائر الليل”.

وقالت الفنانة غادة عبد الرازق، عضو لجنة التحكيم، إن هذا المشهد حالة فنية وإبداعيه كبيرة، متنبئة لأحمد سعيد بمستقبل تمثيلى رائع فى الساحة العربية، وسيصبح من الممثلين الذين يقفوا أمامها فى يوم من الأيام، أما ياسر فهو ممثل فوق الإبداع، ومتأثر بالمشهد الفنى ويتقمص فيه كثيراً، وتعدى مرحلة الهواية وأصبح ممثل محترف.

وأشاد عضو لجنة التحكيم، قصى خولى، بالمتسابق ياسر، قائلاً إنه يجيد جميع الأدوار، ويعد فرعون جديد فى التمثيل، لما يمتلكه من حضور وطاقة كبيرة وصوت مميز، كما ثمن بالدور الذى قدمه أحمد سعيد، قائلاً إنه ممثل رائع وسيكون له مستقبل جيد.

وأشاد الفنان طارق العلى، عضو لجنة التحكيم، بالمشهد، واصفاً ياسر الرفاعى بالمصارع “أندرتيكر”، قائلاً:” شكلك شيطان واستطعت توصيل الفكرة وتجسيد الشخصية”.

وتابع:”توقعت مشهد كوميدى لكنكما كسرتما هذا التوقع، وكلاكما سيصبح منافس قوى فى الساحة العربية”.

وقال باسل خياط، عضو لجنة التحكيم، إن المشهد قريب من عقول وقلوب الناس، وكان جيداً، وأحمد يمتلك من الحضور والموهبة وحب التمثيل الذى يجعله دائما على الطريق الصحيح، وحقق تطوراً ملحوظاً فى الأداء.

وشهد العرض الثالث الذى جاء تحت عنوان “العرس” للمتسابقين أحمد إبراهيم وألين الشامى، ردود فعل إيجابية من لجنة تحكيم البرنامج.

ووقف الفنان قصى الخولى تحية وإعجاباً بالمتسابقين قائلاً: “برافو”، مشيراً إلى أن المشهد ذكى، والمتسابقة ألين “ممتازة وقادرة وحاضرة”، والمتسابق أحمد، يتنوع بشكر ممتاز، وأثبت أنه ممثل شكلاً ومضمونا.

وأشارت الفنانة غادة عبد الرازق، إلى أنها منسجمة ومتمزجة لأن المتسابقين جعلوا للبرنامج واقع حقيقى، ويخرج مواهب حقيقية سيكونون نجوماً، وقالت للمتسابقة “ألين” : “وشك حلو فى الكاميرا.. وربنا يكرمك ونشوفك من أحلى الممثلات وأكيد هنشوفك كده”، لافتة على أن أحمد ممثل هائل ولكنه “خائف ومهزوز”.

وذكر الفنان باسل خياط، أن المشاعر الإنسانية جميلة وتكون صعبة فى حالة الذروة”، موضحاً أن المشهد كوّن لوحة شعرية جميلة، وأجاد المتسابقان أن يحولوا المشاعر للوحة بها استعارة ومشاعر جميلة ويستحقا أن يكونا بأعلى الأماكن، مردفاً:” تذكرت أغنية لإيمان البحر درويش وبه مقطع يقول، افردى ضيك فى عينى”.

وأعرب الفنان طارق العلى، عن إعجابه بالمشهد، موضحاً أن المتسابقة “ألين” ممتازة وجميلة، مشبهاً المتسابق “أحمد” بالفنان حسين فهمى، لأنه أجمل متسابق ومن بلد عظيم “مصر الحبيبة الكبيرة، لو خسرت فى المباراة ولكن ربحت فنانين كبار زيكم”، وقاطعته الفنانة غادة عبد الرازق قائلة “ماتفكرنيش، بيقولولى إنتى اللى فولتى علينا”، ورد “العلى” مداعباً:”احنا بنتكلم عن المباراة قبل النهائى..كنتو فايزين حلوين”.

وشهد العرض الأخير منافسة قوية بين المتسابقتين، هدير عبد الرحمن من مصر، ونور الشيبانى من ليبيا، عن مشهد “المرأة والمرآة”.

وأبهر مشهد “المرأة والمرآة” اعضاء لجنة التحكيم، حيث وصف الفنان طارق العلى، عضو لجنة التحكيم، المتسابقة، نور بأنها “داهية”، قائلاً:”استمتعت كثيراً بهذا المشهد الرائع، وهى ممثلة داهية ومرعبة ذكرتنى بالفنان الراحل محمود المليجى، وجمالها يظهر فى عملها الفنى، أما هدير، فقد قدمت أداء فنى جميل، سواء فى الكوميديا او التراجيديا”.

وقال باسل خياط، عضو لجنة التحكيم، إن المتسابقتين قدمتا أداء فنى رائع، كان قريب جدا من بعضهما البعض.

بدورها قالت الفنانة غادة عبد الرازق، عضو لجنة التحكيم، :”ربنا يكون فى عون الجمهور، لأنكما أحلى من بعض، فنور كانت هائلة فوق الوصف والخيال وعينها بتتكلم، وهدير كانت تمتلك إحساس رائع، وكلاكما قاما بشخصية واحدة وأنتما ممثلتين عظيمتين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد