بيت مال القدس يكرم شيرين أبو عاقلة ويتوج الفائزين بجائزة التميز الصحفي بمعرض الكتاب بالرباط

0

جرى، يوم أمس الإثنين، بفضاء المعرض الدولي للكتاب والنشر بالرباط، تتويج الفائزين بجائزة “القدس الشريف للتميز الصحفي في الإعلام التنموي” في دورتها الأولى، التي حملت اسم الصحافية المقدسية الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وسلّم محمد المهدي بنسعيد، وزير الثقافة والشباب والتواصل، بهذه المناسبة، وساما شرفيا تكريما للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، بحضور قريبتها لينا أبو عاقلة، وذلك خلال فعاليات حفل تسليم المتوجين بجائزة “القدس الشريف للتميز الصحفي في الإعلام التنموي”.

وعبرت لينا أبو عالقة، ابنة أخ شيرين، بالمناسبة، عن خالص امتنانها وشكرها للمشرفين على تنظيم هذا الحفل بالمغرب، وفي مقدمتهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما قدمت عبارات الشكر والتقدير إلى كافة أطر وكالة بيت مال القدس، معربة في الوقت نفسه عن امتنانها لجهود المغرب المناصرة لفلسطين ولتخليد ذكرى الصحافية التي كانت صوت فلسطين.

واختارت وكالة بيت مال القدس إطلاق اسم الصحافية المقدسية الشهيدة شيرين أبو عاقلة على هذه الدورة، مع تخصيص منحة مرصد الرباط للملاحظة والتتبع والتقويم التابع للوكالة في القدس لدعم الحريات في الصحافة والإعلام في القدس، تكريما للصحافية الراحلة ولزملائها الذين استشهدوا دفاعا عن قيم الحرية والعدل والسلام.

واستعرض محمد سالم الشرقاوي، المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، خلال الحفل الذي حضره عدد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية، بعضا من الأيادي البيضاء التي بصمها المغاربة في أرض فلسطين، من بنيات أساسية ومؤسسات تعليمية وصحية وثقافية، مسجلا في الحين نفسه الحضور القوي للقضية الفلسطينية، وخصوصا قضية القدس الشريف، في الخطب الملكية.

وتوزعت أعمال الفائزين بالجائزة المذكورة بين ثلاثة أصناف، حيث فاز في صنف التقرير التلفزيوني، من فلسطين الطالبة كريستين ريناوي، ومن المغرب سلمى خادم.

وتوجت بالجائزة في صنف التقرير الإذاعي، المغربية أمينة العلوي، فيما تم حجب الجائزة في فلسطين لظروف قاهرة منعت الطلاب الفلسطينيين من المشاركة.

وفي صنف التقرير الصحفي المكتوب-الإلكتروني، فقد فاز بالجائزة مناصفة من فلسطين كل من الطالبة إيناس محمود الحاج علي، والطالب وِسام إبراهيم عطوان، بينما فازت من المغرب في هذه الفئة الطالبة عائشة العبادي.

وتهدف هذه الجائزة، التي تندرج في إطار التعاون بين وكالة بيت مال القدس الشريف والمعهد العالي للإعلام والاتصال من جهة، ومعهد الإعلام العصري التابع لجامعة القدس من جهة أخرى، إلى تعزيز وعي الأجيال الصاعدة بالقضية الفلسطينية وتشجيع طلبة علوم الإعلام والاتصال في المغرب وفي فلسطين على إنجاز أبحاث ودراسات ذات صلة بواقع مدينة القدس وبمستقبلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد