بوادر الانشقاقات تطفح بحزب الاستقلال

0

طفح للسطح خلافات اقطاب حزب الاستقلال من خلال تقديم التعازي في وفاة علي قيوح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال باكادير ،
حيث حل ليلة الاربعاء وفد من قيادة حزب الاستقلال والشبيبة الاستقلالية يتقدمهم منسق الجهات الجنوبية الثلاث حمدي ولد الرشيد و محمد ولد الرشيد المسؤول عن المنظمات الموازية وروابط الحزب وأعضاء من اللجنة التنفيذية لتقديم واجب العزاء في وفاة مناضل الحزب علي قيوح.

وبعدها بيوم واحد حل بنفس المكان نزار بركة الامين العام لحزب الميزان دون مرافقة للرجل الثاني في الحزب حمدي ولد الرشيد ”
هو مؤشر ان الحزب المشارك في الائتلاف الحكومي في مفترق طرق ويبين ان هناك أزمة تنظيمية حادة بين تيار الأمين العام للحزب نزار بركة الحزب حمدي ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية وهناك تخوف ان تؤدي التصدع إلى الأغلبية الحكومية” يقول الراجي احمد الاجازة في العلوم السياسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد