بنعبد الله: إجراءات الحكومة المتخذة ضعيفة جدا ومحدودة الأثر

0

أكد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن “التأثيرات الحادة للاضطرابات الدولية الجارية على اقتصادنا الوطني، تطرحُ علينا، من جديد، مسألة الأمن الطاقي والغذائي والدوائي لبلادنا، كما تطرح مسألة الجفاف والخصاص المائي، وبحدة، قضية الأمن المائي الوطني”.

وقال بنعبد الله، اليوم السبت، في افتتاح اللجنة المركزية لحزب الكتاب، أن هناك “قضايا أساسية تقتضي اتخاذ إجراءاتٍ ناجعة فورية، بالإضافة إلى القرارات والبدائل ذات المدى المتوسط والبعيد، من أجل تأمين المخزون الاستراتيجي، طاقيا ومائيا وصحيا وغذائيا”.

وأضاف الأمين العام لحزب الكتاب إلى قوله: “بكل موضوعية، فإن هذه الأسئلة والتوجهات، وغيرها من الإصلاحات الهيكلية الضرورية، واردة في وثيقة النموذج التنموي، لكن دون أن نجد لها حدا أدنى من الوجود والأثر في السياسات العمومية والمقاربات الحكومية الحالية”.

وتابع: “من باب الموضوعية نقر بأن الحكومة اتخذت بعض الإجراءاتٍ لفائدة بعض القطاعات والفئات، من قبيل السياحة وأرباب النقل، وبرنامج أوراش وبرنامج فرصة، وأخرجت 22 مرسوماً في إطار تفعيل القانون الإطار للحماية الاجتماعية”.

واستطرد بالقول: لكنها إجراءات محدودة الأثر، وضعيفة جدا، مقارنة مع حجم التحديات والالتزامات والطموحات، كما أنها لا تندرج ضمن تصور متكامل، بقدر ما هي مجرد مبادرات قطاعية معزولة”.

وأبرز المتحدث ذاته: “نعم، نعترف بأن أي حكومة اصطدمت بهكذا ظروف معقدة واستثنائية، كانت لتجد صعوبات، لكن هذه الصعوبات، ليس مقبولاً أن تتحول إلى مصدرٍ للتبرير”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد