بعد لقاء ابومازن لبن بطوش استحضار قول الحسن الثاني “لقد فضلتم الوهم على الحقيقة والضلال على الصواب”

0

خلال احتفال الجزائر بالذكرى الستين لعيد استقلالها ظهر رئيس الحكومة الفلسطينية الى جانب زعيم البوليساريو في المنصة الشرفية الى جانب عدد من رؤساء الدول الاخرى بينهم النيجر واثيوبيا والكونغو الشىء الذي استنكرته الفعاليات الحقوقية والمجتمع المدني والسياسي بالاقاليم الجنوبية ” ماقدمه المغرب للسلطة الفلسطينية يفوق بكثير الجزائر ومابالك بجمهورية الوهم وبالتالي الوفد الفلسطيني كان عليه الا يقبل ذلك الموقف ” يقول العريبي محمد مناضل يساري.

كما اعتبر ذلك ” تنكرا للجميل ” موضحا ان ” الملك محمد السادس ووالده المغفور له الحسن الثاني يعتبران ان القضية الفلسطينية قضيتهم الثانية بعد الصحراء ولكن بالموقف هذا يحعلنا نندد بذلك ”
في سنة 1987انعقد المجلس الوطني الفلسطيني بالجزائر العاصمة وعرف اللقاء حضور زعيم جبهة البوليساريو انذاك محمد ولد عبد العزيز وتناول هناك الكلمة.

مما انتفض معه الحسن الثاني ووجه خطابا للفلسطينيين قائلا “وأقول لهم لقد فضلتم الوهم على الحقيقة والضلال على الصواب والانتهاز على الوفاء ….اهبطوا تندوف فان لكم ماسالتم ”
وفي موقف حازم اضاف رحمه الله قائلا “ولقد أصدرنا أمرنا الى جميع ممثلينا ، كانوا رسميين أو غير رسميين، يمثلون الأحزاب السياسية أو الهيئات الأخرى، أنهم اذا حضروا أي حفل دولي وقام أي فلسطيني يتكلم عن فلسطين أن يغادروا مكان الاجتماع، وأقول، ولا أريد التهديد، ولكن أنا ضمير المغاربة، فاذا قام فلسطيني يتكلم عن فلسطين وبقي أي مغربي جالسا فانه، انتقاما لروح شهدائنا الذين مثلوا بالصهاينة، سيلطخ باب داره بذاك الشي اللي ماكيتذكرش”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد