بخيمة الشعر اختتام فعاليات موسم طانطان

اختتمت البارحة النسخة 17من موسم طانطان بخيمة الشعر التي حج لها الشعراء ومتذوقوا الكلام الموزون حيث نصبت الخيمة بساحة السلم والتسامح التي جمعت شعراء حسانيين من الأقاليم الجنوبية ومن الامارات العربية على إيقاع موسيقى الفنانة الموريتانية كمبانة منت اعلي وركان وتم نظم اشعار تتغنى بالوطن وبحور شتى عن ذلك يقول الشاعر الاماراتي سالم بن كدح ” الخيمة هي مناسبة سنوية للقاء والقاء الإبداعات بروائع من الشعر النبطي الاماراتي و الطرب الحساني في جو يحتفي بقيمة الثراث الاماراتي والمغربي لإحياء الموروث الثقافي والأدبي الدولتين الشقيقتين ” كما شارك مجموعات غنائية من دولة الإمارات العربية على رأسها الفنان سيف العلي وفرق من الأقاليم الجنوبية للمملكة بالإضافة إلى اللون الموريتاني وعن الخيمة يقول الشاعر حمزة العمري من الأقاليم الجنوبية ” بالخيمة نحافظ على تراثنا الصحراوي الاصيل المتجدرة في القدم وهذه الخطوة هي تشجيع للتمسك والإبداع في الشعر الحساني وما حضور شباب للخيمة الا دليل أن الشعر الحساني مستمر ومتوارث للأجيال القادمة “.
مما ألقى الشاعر علي مطر المزروعي قصائد تتغنى بالشعبين وعن ذلك يقول” الثقافة العربية عموما والحسانية والإماراتية خصوصا لها تقارب كبير جدا ومشاركتنا في الخيمة هو إبراز هذا التقارب الذي مع السنين يزيد تماسكا وقوة بين الطرفين “.
للإشارة موسم طانطان نظم تحت شعار “موسم طانطان: 20 عاما من الصون والتنمية البشرية”.

المحجوب الانصاري

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد