انطلاق القمة الفرنكوفونية بتونس وسط مقاطعة المغرب لها

تنطلق في تونس اليوم السبت الدورة 18 لقمة الفرنكوفونية في جزيرة جربة في تونس التي تعرف أزمة سياسية حادة منذ أكثر من سنة حيث طالبت اليوم احزاب سياسية بعزل قيس سعيد .

وحل بتونس هذا الصباح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في غياب لحضور الوفد المغربي في حين حل الرئيس الموريتاني للقمة.

وتحتفل منظمة الفرنكوفونية التي تضم 88 عضوا بينهم تونس، بالذكرى الخمسين لتأسيسها.

ويشمل الفضاء الفرنكوفوني 321 مليون ناطق باللغة الفرنسية، ويتوقع أن يتضاعف عددهم بنهاية العام 2050 بفضل انتشار اللغة الفرنسية في القارة الإفريقية.

وستناقش قمة تونس التى تأجلت مرتين بسبب جائحة كورونا مواضيع عدة ، منها تشغيل الشباب والمرأة والرقمنة، كوسيلة لتطوير التعاون الاقتصادي والاندماج الاقتصادي داخل الفضاء الفرنكوفوني، وتحديات مواطنية وسيقدم فيها رؤساء الدول والحكومات رؤيتهم المستقبلية .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد