امتحانات البكالوريا تجر وزير التعليم إلى المساءلة البرلمانية

0

دعا رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إلى الكشف عن التدابير التي يتم التحضير لها من أجل أن تمر امتحانات الباكالوريا لهذا الموسم الدراسي في أحسن الظروف، تربويا وماديا ولوجستيكيا وإداريا؟ بما في ذلك تحيين الأطر المرجعية.

وقال حموني في سؤال كتابي وجهه لشكيب بنموسى أن امتحانات نيل شهادة الباكالوريا تكتسي أهمية بالغة، سواء بالنسبة للتلميذات والتلاميذ أو بالنسبة لأسرهم، وهو ما يقتضي من الوزارة بذل مجهودات استثنائية من أجل تطوير وتحسين الظروف العامة، ماديا وتربويا، لإجراء هذا الاستحقاق البارز.

واعتبر النائب البرلماني أن انتفاء تكافؤ الفرص، في امتحانات الباكالوريا، يبتدئ من مرحلة التحضير لها، حيث انتشار الساعات الإضافية المؤدى عنها والمثقلة لكاهل الأسر. كما يشكل القطع مع سلوك الغش في هذه الامتحانات رهانا قيميا وتربويا أساسيا، علاوة على ما تتسم به فترة الاختبارات من إرهاق للإداريين والأساتذة المصححين بأعباء جسيمة.

وطالب رئيس فريق التقدم والاشتراكية بالغرفة الأولى من الوزير الوصي على القطاع بالحديث عن مقاربة وتصورات وزارته “من أجل تحسين نظام التقويم المتعلق بنيل شهادة الباكالوريا؟ وعن مدى تفكيركم في اعتماد أنظمة تقويمية أكثر تنوعا وتكاملا ومرونة واتساعا، بما لا يجعل من هذا الاستحقاق التربوي لحظة مشحونة بمشاعر الخوف والقلق والتوجس لدى التلاميذ والتلميذات، والأسر، على حد سواء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد