النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تدين السلوك الجزائري اتجاه الوفد المغربي

0

بانشغال وقلق واستغراب كبير تابعت النقابة الوطنية للإعلام والصحافة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ما تعرض له الوفد الاعلامي المغربي المرافق للرياضيين المغاربة المشاركين في دورة العاب البحر الأبيض المتوسط، بمطار وهران الجزائر، من مضايقات واستفزازات وسلوكات دنيئة وحقيرة من قبل أجهزة النظام العسكري، وإقدامها ،في موقف عدائي حاط بحرية الصحافة وضوابطها وأعرافها وأخلاقياتها كما هو متعارف عليها أمميا وفي الدول الديمقراطية، على منع الوفد الاعلامي المغربي من دخول التراب الجزائري، وحجزه بالمطار وترحيله في سلوك أرعن ودون سند قانوني إلى تونس.

حيث ادانت وبشدة النقابة الوطنية للإعلام والصحافة هذا الموقف العدائي المفضوح تحت تبريرات واهية من لدن النظام الجزائري، والذي طال الوفد الاعلامي المغربي وحده دون باقي الوفود ، فإنها كما استنكرت بشدة هذا السلوك “الأرعن ” الذي تعاطت به السلطات الجزائرية مع الوفد الإعلامي المغربي، وتعتبره بعيدا كل البعد عن القيم والأعراف الديمقراطية، وعن احترام أخلاقيات وضوابط وحرية الصحافة.
وعبرت النقابة عن تضامنها المطلق واللامشوط مع كافة زميلاتنا وزملائنا أعضاء الوفد الاعلامي المغربي لما تعرضوا له من تضييق واستنطاق وحجز ومنع وترحيل جبان من مطار وهران.

كما دعت في بيان لها مساء الجمعة الجسم الاعلامي الجزائري إلى مواجهة سياسة التضييق على حرية الصحافة وتحويلها إلى أدوات مبتذلة لتصريف سياسة العداء الرخيصة في حق المغرب والمغاربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد