الملك محمد السادس: يجب مراجعة مدونة الأسرة بشكل يتماشى مع الشريعة الاسلامية وطبيعة المجتمع المغربي

0

قال الملك محمد السادس،في خطابه السامي، مساء اليوم السبت، بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين لتربعه على العرش، إننا نحمد الله الذي وهبنا التلاحم الوثيق في السراء والضراء.

وأضاف الملك محمد السادس، لن نمكن من تجاوز التحديات الداخلية والخارجية، الا بالتلاحم وتوطيد الاستقرار الاجتماعي ودور المرأة في مجتمع.

وأكد جلالته، بناء مغرب الكرامة يتطلب مشاركة جميع أطراف المجتمع بما في ذلك المرأة، وتعزيز دورها واشراكها، و من بين الاصلاحات التي قمنا بها هو مدونة الأسرة لسنة 2004، التي حققت المناصفة، واعطتها حقوقها التي لا يمكن أن تحرم منها.

ودعا الملك محمد السادس، إلى”تحيين مدونة الأسرة اصبحت أصبحت غير كافية رغم الدور التي لعبته، نظرا لعدم تطبيقها الصحيح لأسباب اجتماعية، كون البعض اعتبر المدونة خاصة بالنساء بالرغم من أنها للرجال والنساء وتعطيهم حقوقهما معا وتراعي مصلحة الاطفال، لذلك يجب ان يكون التطبيق الصحيح والشامل لموادها ومراجعتها”، مضيفا: “وباعتباري اميرا للمؤمنين لن أحلل ما حرم الله ولن أحرم ما حلل الله، فيجب على المراجعة ان تتماشى مع الشريعة الاسلامية وطبيعة المجتمع المغربي”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد