المكتب الوطني للنقابة الوطنية لإصلاح الإدارة يعقد اجتماعا وهذه أهم مخرجاته

عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنية لإصلاح الإدارة العضو في الاتحاد المغربي للشغل اجتماعًا، يوم الثلاثاء 24 يناير 2023، خصــصه، أساسا، لتدارس وتقييم نتائج الحوار الاجتماعي القطاعي على صعيد وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، وكذا حصيلة عملِه خلال سنة 2022، وبعد نقاش جادٍّ ومسؤول بشأن كافة النقط التي تضمنها جدول أعماله، قرر إخبار الرأي العام بما يلي:

1.     تثمينه للاستجابة الواسعة والنوعية من قبل السيدة وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة للمطالب المقدمة، وعلى رأسها التدابير المادية والمهنية والاجتماعية وغير المسبوقة التي تم اتخاذها، في إطار الحوار الاجتماعي القطاعي، لتحفيز الموظفين وتثمين جهودهم المهنية، ورفع قيمة الدعم المالي المخصص لجمعية الأعمال الاجتماعية، وتعزيز القطاع بموارد بشرية جديدة بتخصيص 50 منصبا ماليا جديدا برسم سنة 2023، وتدعيم التكوين المستمر، ووضع معايير موحدة للترقي بالنسبة لكافة الفئات، والحفاظ على المقر الحالي للمقصف وغيرها؛
2.     اعتزازه الكبير بالالتفاف الواسع للموظفات والموظفين حول إطارهم النقابي الصامد والمناضل: النقابة الوطنية لإصلاح الإدارة، وانخراطهم الدائم في كافة المبادرات والمواقف التي تتخذها؛
3.     تأكيده على أهمية وضع نظام أساسي خاص بأطر وموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة محفز ومنصف كفيل بتحفيز واستقطاب الكفاءات والخبرات المؤهلة، وذلك بهدف تدعيم التحولات النوعية التي يشهدها القطاع، لاسيما التحول الرقمي وتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية وتعزيز استعمالها بالمرافق العمومية وإصلاح الإدارة، لِما تحمله هذه المشاريع الاستراتيجية والمهيكلة من آفاق واعدة في تدعيم التنمية ببلادنا ومكافحة الفساد  وتيسير ولوج المواطنين للخدمات العمومية ودمقرطة الاستفادة منها عبر سد الفجوة الرقمية الجغرافية الناتجة عن غياب العدالة الاجتماعية والمجالية، وإرساء إدارة رقمية وشفافة، وجعل التحول الرقمي عاملا رئيسيا في تحقيق التنمية؛
4.     تثمينه للمواقف الصادرة عن المجلس الوطني لمركزيتنا النقابية العتيدة -الاتحاد المغربي للشغل- المنعقد بتاريخ 24 ديسمبر 2022، واستعداده للانخراط الكامل في كل المحطات التنظيمية والتعبوية والنضالية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات؛
5.     اعتزازه بالمكتسبات المحققة وبمنهجية التواصل والانفتاح التي تعتمدها السيدة وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في تدبير القضايا والملفات المتعلقة بالموظفات والموظفين، وتأكيده على تشبث النقابة الوطنية لإصلاح الإدارة الدائم بالحوار والتفاوض كمنهجية لتدبير القضايا والملفات المطروحة بما يساهم في ترسيخ مناخ ملائم ومحفز على المزيد من الفعالية والمردودية.
وفي الأخير، يدعو المكتب الوطني كافة الموظفات والموظفين إلى مضاعفة الجهود لأجل تحسين جودة الخدمات العمومية التي تقدمها وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة للمواطنات والمواطنين، بمِثلِ ما يدعوهم إلى المزيد من الالتفاف حول نقابتهم، من أجل مواصلة النضال والترافع لتحقيق المزيد من المكتسبات المادية والاجتماعية والمهنية.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد