المكتب الوطني للسكك الحديدية يصدر أول قرض سندات “خضراء”

0

أصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية، قرض سندات “خضراء” بقيمة مليار درهم. ويندرج هذا الإصدار الأول من نوعه للسندات “الخضراء” المعتمدة في قطاع البنية التحتية بالمغرب في إطار الورش الاستراتيجي لإصلاح القطاع السككي، والذي شكل موضوع مذكرة التفاهم المبرمة بين الدولة والمكتب في يوليوز 2019. ومن خلال هذه العملية، يواصل المكتب الوطني للسكك الحديدية استراتيجيته المتعلقة بإعادة تصنيف الديون لمطابقة آجال استحقاقها مع أصول البنية التحتية الممولة.

وكشف بلاغ صحفي، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية يهدف من خلال لجوئه لأسواق الرساميل “الخضراء” المخصصة حصريا لتمويل المشاريع ذات التأثيرات البيئية الايجابية، إلى تعزيز خياراته الاستراتيجية وتأكيد التزاماته فيما يخص المسؤولية الاجتماعية والبيئية وكذا التنمية المستدامة. وترتبط هذه العملية بمشروع “البراق” الذي مكن من تحقيق مكاسب كبيرة من حيث تسهيل الربط بين مختلف الجهات وتقليص مدة السفر والرفع من وتيرة الرحلات، مع الحد من نسبة انبعاثات الغازات الدفيئة.

وأضاف ذات البلاغ، أنه: “وتدعيما للمقومات البيئية التي يتميز بها النمط السككي، انخرط المكتب في سياسة اجتماعية وبيئية تضع التنقل المستدام في صلب استراتيجيته المقاولاتية ونموذجه التنموي. في هذا الإطار، اتخذ المكتب خطوة جديدة في تحوله الطاقي، من خلال تشغيله ابتداء من فاتح يناير 2022، لجميع قطارات ‘البراق’ بالطاقة النظيفة.

ويعمل المكتب على تفعيل انتقاله الأخضر بصفة تدريجية، حيث يقوم بتعويض 25٪ من إجمالي استهلاكه الطاقي، بالطاقات البديلة، لترتفع إلى 50٪ سنة 2023 قبل أن يشمل هذا التحول، على المدى المتوسط، مجموع حاجياته. تجدر الإشارة إلى أن المكتب الوطني للسكك الحديدية قد التزم بخفض نسبة انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن أنشطته بنسبة 17٪ بحلول عام 2030 (مقارنة بحجم الانبعاثات المسجلة سنة2015)”.

وقد رافقت المكتب في هذه العملية سيديجي كابتال CDG Capital في ما يخص الاستشارة الاستراتيجية والهيكلة، والتنسيق الخاص باعتماد العلامة ‘الخضراء’ مع شركائها FSD Africa و Morning Star Sustainalytics .

وقد نجح المكتب الوطني للسكك الحديدية و CDG Capital بفضل هذه الهيكلة، في جذب مستثمرين وطنيين وكذا لأول مرة مستثمر دولي، ويتعلق الأمر بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية BERD. كما حظيت هذه العملية كذلك بآلية الضمان الجديدة تمويلكوم Tamwilcom.

ولا يفوت المكتب الوطني للسكك الحديدية إلا أن يعرب عن خالص تشكراته لجميع المتدخلين الذين ساهموا في إنجاح هذه العملية وكذا لكل المستثمرين الذين عبروا من خلال اكتتابهم في هذه العملية عن ثقتهم الراسخة والمتجددة في المكتب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد