المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية ينظم الملتقى الأول للاستراتيجية والاستدامة بدبي

نظم المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية، الملتقى الأول للاستراتيجية والاستدامة، في فندق الميدان بدبي مؤخراً، تحت عنوان «الإدارة للاستراتيجية والاستدامة»، واستمر على مدار يومين، بمشاركة ما يزيد على 90 من الخبراء والمتخصصين، وممثلي الجهات الحكومية المختلفة.

وقال محمد كامل المعيني مؤسس ورئيس مجلس إدارة المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية، إن الملتقى يأتي انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الحكيمة، ودعمها اللامحدود من أجل تنمية وتطوير الموارد البشرية الوطنية، بما يحقق الخير والرفاهية والازدهار لشعب الإمارات، والوصول إلى «الرقم واحد» على كافة الصعد.

وأشار المعيني إلى أن الملتقى يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، إذ ناقش عدداً من الموضوعات الهامة، أبرزها الإدارة والقيادة الدبلوماسية، ومهارات التفاوض، والتحليل النخبوي، وآلية تقييم الأداء للموظفين من خلال نظرية «360 درجة» باستخدام أدوات وتقنيات حديثة، بالإضافة إلى الجودة الشاملة، والفكر الاستراتيجي الذي يبحث في أدوات وخصائص ومستويات ومنهج التفكير العلمي والمنطقي. واستقطب المعهد نخبة من أفضل المحاضرين من مختلف الجامعات العالمية والعربية.

وحظي الملتقى بمشاركة واسعة من المؤثرين وصناع القرار ورواد الفكر وأصحاب الرأي والموظفين من مختلف الجهات، ليؤسس بذلك لأحد أهم وأبرز التجمعات المعنية بتبادل الخبرات ونقل المعرفة، وليصبح منصة مثالية لمناقشة سبل ترسيخ ثقافة بناء مجتمعات واقتصادات مستدامة، ركيزتها التنمية البشرية.

وأضاف محمد المعيني إن اختيار إمارة دبي لاستضافة الملتقى، يعكس المكانة الرائدة التي وصلت إليها في مجال نشر الثقافة الدبلوماسية عالمياً وتوطينها محلياً. وبيّن أن «الدبلوماسية الثقافية» في مفهومها، تعتبر نوعا جديدا من الشراكة وظاهرة متفردة في الانفتاح على العالم.

وأوضح أن التنمية البشرية غدت في عالم اليوم، مفتاح النهضة والنماء، فهي التي ترسم الحدود الفاصلة بين الثراء والفقر، وبين القدرة والعجز، وبين الإنجاز الإنساني والإحباط، والدولة القادرة على حشد المعرفة وإنتاجها ونشرها، تستطيع أن ترتقي بمستوى التنمية فيها، فيما تعتبر الإمارات بتوجيهات ورؤية قادتها الرشيدة، نموذجاً يشار إليه بالبنان، كرائدة في دعم مسارات وجهود بناء مجتمع واقتصاد قوامهما الثقافة المعرفية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد