الطالب إبراهيم سعدون يخرج عن صمته بعد قرار المحكمة

0

كشف الطالب المغربي إبراهيم سعدون، الذي صدر في حقه الحكم بالإعدام، إنه كان يقاتل في الصفوف الأمامية للقوات المسلحة الأوكرانية مقابل 1000 دولار تقريبا في الشهر.

وقال سعدون، في مقابلة مع شبكة روسيا اليوم ، أنه كان مسلم الديانة قبل أن يتحول إلى عابر ديانات، أي إنه يؤمن بجميع الأديان.

ووجه الشاب المغربي رسالة إلى الراغبين في الالتحاق بصفوف المقاتلين الأوكرانيين بعدم القدوم إلى أوكرانيا.

وكانت محكمة تابعة للسلطات الانفصالية الموالية لروسيا في إقليم دونيتسك شرق أوكرانيا قد قضت ، أمس الخميس، بإعدام الشاب المغربي إبراهيم سعدون وبريطانيين أسروا أثناء قتالهم إلى جانب القوات الأوكرانية.

وتمت إدانة الثلاثة بالمشاركة في القتال كمرتزقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد