الصحفي المصري هاني ابو زيد شاهد على تجنيد الاطفال والنساء بالبوليساريو واغلب الساكنة هناك من دول اخرى.

في لقاء خاص للمصدر ميديا تحدث الصحفي المصري وعضو نقابة الصحفيين المصريين هاني ابو زيد عن زيارته لمخيمات تندوف حيث قال ” كانت لي تجربة بمخيمات البوليساريو حيث مكثت أسبوعين هناك ” مؤكدا على أن ” عدد الساكنة هناك غير طبيعي وليس صحيحا وليس كل المتواجدين هناك صحراويين بل تم جلبهم من موريتانيا ومالي والنيجر ” .

واضاف صاحب كتاب- سقوط الورقة الاخيرة لجبهة البوليساريو – ” مكثت بمايسمى المعسكر لأسبوع شاهدت بأم عيني تجنيد الأطفال والنساء ” مشددا على أن ” على جمعيات حقوق الطفل التوجه لهذه البؤرة الموقوتة التي تجند الاطفال ” مضيفا ” لو عصابة البوليساريو تزيل الحواجز للتحق الكل بأرض الوطن المغرب لأنهم عرضة لقبضة رهيبة ” واوضح انه هو بنفسه تلقى مضايقات ” حيث يسرد قائلا ” قبل الدخول للمخيمات مكثنا ست ساعات ننتظر التصريح لنا بالدخول والساكنة أعطيت لها أوامر بعدم التحدث لنا.

فيما اختلف الأمر كثيرا منذ وطأت أقدامنا أرض الجنوب المغربي ” مضيفا ” هناك تنمية حقيقية في العيون والداخلة فبعد المسيرة الخضراء مازالت هناك مسيرة مستمرة هي المسيرة التنموية “.

وخلال زيارته للعيون أعجب بحفاوة الاستقبال وبالعادات والتقاليد الصحراوية المغربية مشيرا الى أن ” العادات الصحراوية قريبة من العادات في صعيد مصر فهناك ارتباط روحي بين الشعب المغربي والمصري لان هناك قبائل مغربية تعيش في مصر من مئات السنين فالكثير من القبائل في الصعيد جذورها مغربية “.

المصدر ميديا : المحجوب الأنصاري

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد