الراقي للمصدر: الأزمة جعلتنا نعاني و حب الرجاء فوق كل اعتبار

0

بعد تهديدهم بمقاطعة التداريب، بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم المادية، قرر لاعبوا الرجاء البيضاوي العودة عن قرارهم واستئناف التداريب، استعدادا لمواجهة فريق شباب قصبة تادلة لحساب الجولة السابعة عشرة.

وكان لاعبو الرجاء قد عقدوا ندوة صحفية الخميس 9 فبراير، حيث طالبوا خلالها الرئيس سعيد حسبان بالوفاء بوعوده وتسديده لمستحقاتهم، خصوصا أنهم لم يتوصلوا بمستحقاتهم المادية لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر، كما قرر اللاعبون مقاطعة الإعلام الرياضي خلال هذه الفترة بسبب الأخبار التي تروجتها الصحف والمواقع على وجه الخصوص والتي اعتبروها ”إشاعات ” من شأنها التشويش على الفريق.

وفي اتصال مع عميد فريق الرجاء عصام الراقي والناطق الرسمي باسم لاعبي الرجاء، أوضح في تصريح خص به “المصدر ميديا”، أن اللاعبين اتفقوا بشكل جماعي على استئناف التداريب رغم المشاكل المادية التي يعانون منها بسبب عدم توصلهم برواتبهم، مبرزا أن ما يهم هو تحقيق النتائج الإيجابية وإسعاد الجمهور الرجاوي الذي يستحق كل الثناء على مساندته للفريق، و بالتالي فمن واجب اللاعبين التركيز على المباريات القادمة، والاستمرار في حصد الانتصارات.

وتابع الراقي بالقول: ” المشاكل المالية يمكن أن تحل مستقبلا، و لكن النتائج لا تعوض، نحن كلاعبين نسعى إلى الفوز بلقب البطولة ، هذا لا يمكن إطلاقا أن نسيئ إلى تاريخ نادي الرجاء رغم معاناتنا اليومية مع إدارة النادي التي يرأسها سعيد حسبان،صحيح أننا هددنا بمقاطعة التداريب كخطوة تصعيدية لتتم الاستجابة لمطالبنا لكن حب الفريق يبقى فوق كل اعتبار لأننا نعتبر أنفسنا ننتمي إلى العائلة الكبيرة للرجاء ولسنا أجراء في النادي.

وقال عميد الرجاء أن هناك بعض المنابر الإعلامية التي تسبب في خلق أزمة تواصل بين الإدارة و اللاعبين بسبب الأخبار الكاذبة التي روجت لها في الآونة الأخيرة، و هو ما جعل اللاعبين يتفقون على مقاطعة الإعلام و التركيز على مباراة قصبة تادلة للظفر بالنقاط الثلاث، مؤكدا أن هذه المقاطعة لن تكون نهائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد