البوزيدي: “إحداث شبكة المنتخبين المحليين الشباب بإفريقيا من شأنه أن يساهم في تطوير اللامركزية وتكريس مفاهيم الديمقراطية المواطنة”

قال عبد الإله البوزيدي، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لانعقاد اجتماع شبكة المنتخبين الشباب بإفريقيا Yelo، إن “المملكة المغربية ما فتأت تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله تولي عناية خاصة للشباب لتعزيز حضورهم السياسي والمجتمعي لرسم معالم مستقبل أفضل وتجاوز الصعوبات وذلك بإعطائهم الآليات والمفاتيح التي تسهل ولوجهم لتدبير الشأن العام المحلي ومشاركتهم الوازنة في المسلسل التنموي والاندماج في مختلف هياكل الدولة.”

وأضاف البوزيدي، “وهو مايترجمه دستور 2011 الذي تضمن مؤسسات وقوانين يستطيع الشباب أن يمارس من خلالها حقوقه وحرياته، وهذا مانلمسه في التجربة المغربية الصلبة، كما جاء على لسان السيد البوزيدي، و التي نسعى إلى تقاسمها على مستوى القارة الإفريقية”.

أورد المتحدث: “لا شك أن إحداث شبكة المنتخبين المحليين الشباب بإفريقيا، من شأنه أن يساهم في تطوير اللامركزية وتكريس مفاهيم الديمقراطية المواطنة وكذا وضع خارطة للطريق وتهييئ أرضية للتفاعل مع إكراهات وتحديات التنمية الترابية بمفهومها الشامل، وهنا، يؤكد نفس المتحدث، على الدور الرائد الذي ستلعبه هذه الشبكة، على الصعيد القاري والدولي باعتبارها قوة اقتراحية ومؤثرة في اتخاذ القرارات”.

فلنا أن نفتخر، كما جاء في كلمة عبد الإله البوزيدي، بأن قارتنا الإفريقية تتوفر على طاقات شبابية واعدة ورائدة في مناصب المسؤولية، وهو مايؤهلها للعب دور حاسم في تحقيق التنمية المستدامة كإحدى الرهانات الحقيقية بإفريقيا والتي(التنمية) ستكون محور الدورة 27 لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية في شرم الشيخ بمصر والتي ستعرف استعراض تجارب الدول المشاركة.

وفي ختام كلمته، ناشد البوزيدي جميع المتدخلين المحليين والترابيين بضرورة تعزيز التضامن وإنعاش الشراكات على المستوى القاري من أجل بيئة كفيلة بتحقيق عيش سليم لجميع شرائح مجتمعنا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد