اقبال ضعيف على شراء الأضاحي والسوق يشتعل نارا بالاقاليم الجنوبية

0

بالعيون كما الداخلة وبوجدور وغيرهم من اسواق الاقاليم الجنوبية العرض متوفر من الاضاحي رغم الاقتراب من العيد فيما يشتكي المواطنون من لهيب يحرق جيوبهم .

* السوق ولعبة الانتظار

مقارنة مع فترة عيد الاضحى الماضي فان رؤوس الغنم قد زاد ثمنها بمايفوق 600 درهم ” ثمن كبش السنة الماضية الذي كان ب 1500 درهم اليوم الخميس ب 2300 درهم وقس على ذلك الاثمنة مشتعلة حقيقة و( المسكين ) له الله “يقول احمد السيفر من ساكنة العيون.

كما ان بائعو الغنم يقولون مكره اخاك لابطل ” الاثمنة مرتفعة بسبب ارتفاع ثمن الاعلاف وكذلك سومة النقل فنستقدم الشاحنة من بني ملال للعيون ب 25 الف درهم بدل في السابق لاتتعدى 6000 درهم زيادة على رسوم الجماعة مصاريف باهضة تجبرنا على الزيادة ” يقول الخنشي السالك احد الباعة.

وعن السوق يقول السالك ” لازال الاقبال ضعيفا ربما اليومين الاخيرين تتحرك الوتيرة وخاصة السبت يوم عطلة للموظفين ” وبسبب الاثمنة بعض المواطنين ينتظرون ان تتراجع الاثمنة ” كل يوم اراقب الاثمنة عسى يوم السبت يكون ذلك في المتناول حيث يريد اصحاب الماشية اللبيع قصد قضاء يوم العيد مع اسرهم “يقول سعيد باروك من الساكنة.
كل واحد يومني النفس بثمن في المتناول وكل له حساباته .

* السوق بين السمين والغث

القطيع باسواق الاقاليم الجنوبية يختلف حيث رؤوس (البادية) الصحراء غثة بسبب تأثير الجفاف على المنطقة وغياب التساقطات مما اجبر الكسابة على تناولهم الخبز الجاف والورق المقوى وغيره الشىء الذي اثر في القطعان ” اغنام الاقاليم الجنوبية متوفرة لكن غير سمينة وثمنها مرتفع بسبب العلف وثمنها مرتفع مثيرا مقارنة مع ضعف الجودة ” يقول محمد سالم السعدي كساب

فيما يضيف ” اغنام المدن الشمالية سمينة واحجامها متنوعة لكن الثمن ( يكوي ) ”

عيد الاضحى سنة مؤكدة اصبحت تؤرق المواطن وخاصة في ظل الركود الاقتصادي للكثيرين وارتفاع الاثمنة التي تحرق الجيب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد