استقبال زعيم الانفصاليين بتونس “انتهاك صارخ” لأسس القانون والعلاقات الدولية (منظمة مكسيكية)

أكدت المؤسسة الدولية لإفريقيا اللاتينية بالمكسيك “آفريكا لاتينا”، اليوم الاثنين، أن استقبال زعيم الكيان الوهمي في تونس يشكل انتهاكا صارخا لأسس القانون والعلاقات الدولية.

وقالت المنظمة غير الحكومية، التي تعمل لصالح تعزيز التعاون جنوب-جنوب، ولا سيما بين قارتي إفريقيا وأمريكا اللاتينية، في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، إن “تونس، وباستضافتها لزعيم ميليشيات انفصاليي”البوليساريو”، في إطار القمة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد)، ترتكب انتهاكا صارخا للقانون والعلاقات الدولية”.

وأبرزت المنظمة أن “الأمر أبعد من أن يكون خطأ في التقدير من جانب الدولة التونسية، ويشكل ضربا للثوابت الدبلوماسية وعملا غير مسؤول يلحق الضرر بالعلاقات المغاربية، من خلال تصرف أحادي الجانب ضد المصالح العليا للمملكة”.

ونددت المنظمة ب استقبال “إرهابي يواجه ملاحقات قضائية دولية من قبل رئيس الدولة التونسية، وزعيم جماعة انفصالية تهدد أمن واستقرار إفريقيا.

و اعتبرت ان هذه الخطوة المفاجئة “أفسدت أجواء القمة الموجهة لتعزيز الاستثمار والتنمية في إفريقيا في سياق إقليمي ودولي معقد”، معربة عن تضامنها “التام” مع المملكة المغربية ومواقفها السياسية الواضحة وذات الشرعية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد