احداث الشغب تودع 29 شخصا تدابير الحراسة النظرية بالبيضاء

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن الدار البيضاء على خلفية أعمال الشغب التي أعقبت مباراة فريقي الوداد البيضاوي واتحاد طنجة، والتي احتضنها ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء مساء يوم الثلاثاء، عن توقيف 30 شخصا، للاشتباه في تورطهم في ارتكاب مجموعة من الأفعال الإجرامية المرتبطة بالشغب الرياضي.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد تم ضبط 27 شخصا محسوبين على فصيل مشجعي الفريق الزائر، بعد الاشتباه في تورطهم في حيازة واستخدام الشهب النارية في ظروف تهدد سلامة الأشخاص والممتلكات، وحيازة واستهلاك المخدرات، وتخريب وتعييب كراسي الملعب، وحيازة أسلحة بيضاء بدون سند مشروع.

كما مكنت هذه العمليات الأمنية أيضا من ضبط ثلاثة مشجعين آخرين محسوبين على أنصار الفريق المحلي، للاشتباه في تورطهم في قضايا استهلاك المخدرات وحيازة السلاح الأبيض في ظروف تهدد سلامة الأشخاص وحيازة تذاكر مزيفة لولوج الملعب.

وقد أجرت مصالح الأمن معاينات للأضرار المادية التي لحقت مدرجات الملعب، كما تم تسجيل إصابات جسدية متفاوتة الخطورة استهدفت عميد شرطة يرأس دائرة أمنية وضابط للأمن في المجموعة المتنقلة لحفظ النظام ، واللذين نقلا للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتهما على مستوى الرأس والوجه.

وقد تم إيداع 29 شخصا من بين الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم إخضاع شخص واحد لإجراءات البحث والتقديم في حالة سراح، وذلك بتعليمات من النيابة العامة التي تشرف على البحث، بينما تتواصل إجراءات التشخيص البصري والتحري الميداني لتوقيف جميع المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

المصدر ميديا : المحجوب الأنصاري

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد