إقالة أول مدرب لمنتخب عربي بعد خيبة كأس أفريقيا

0

وكالات -أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم رسمياً، إقالة منذر الكبير، المدير الفني لمنتخب نسور قرطاج، بعد الخروج من دور الـ8 لبطولة كأس أفريقيا التي تُقام في الكاميرون، مع تعيين مساعده جلال القادري مدرباً خلفاً له.

وقال في بيان رسمي: “تقرر إنهاء العلاقة التعاقدية مع منذر الكبير وتعيين جلال القادري خلفاً له”.
وأضاف: “نشكر الكبير على ما بذله من مجهودات في الفترة التي قضاها على رأس المنتخب، راجين له التوفيق في باقي مسيرته التدريبية، كما نرجو التوفيق والنجاح لجلال القادري في مهامه الجديدة”.
وكانت تونس قد خسرت من بوركينا فاسو بهدف نظيف في ربع نهائي بطولة أفريقيا، ليتم الإطاحة بالمدرب، بخاصة أن عقده يتضمّن بنداً بالتأهل إلى نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية.
وتخوض تونس في مارس المقبل، مواجهة حاسمة من مباراتي ذهاب وإياب، ضد مالي على بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر.
وفي سياق متصل، اقترب وحيد خليلوزيتش مدرب منتخب المغرب من الإقالة بعد فوز منتخب مصر على أسود الأطلس 1/2، في ربع نهائي كأس أفريقيا.
ويرتبط خليلوزيتش بعقد مع اتحاد الكرة المغربي، يفرض عليه بلوغ نصف نهائي الكان، ثم قيادة المنتخب إلى مونديال 2022، ومع فشله في تحقيق الهدف الأول، فإن استمراره في منصبه يرتبط بموقف رئيس اتحاد الكرة، فوزي لقجع، بعد العودة للمغرب ومناقشة أسباب الإخفاق، وسط تكهنات بإقالته.
ودخل خليلوزيتش في أزمة مع حكيم زياش نجم تشيلسي الإنكليزي وأحد أبرز نجوم المغرب، حيث استبعده من قائمة أسود الأطلس في البطولة، رغم التدخلات والمساعي لاحتواء الخلاف.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد