إستنفار أمني بعد العثور على 200 طن من المواد المتفجرات نواحي البيضاء

0

شهدت منطقة السوالم الطريفية التابعة إداريا لعمالة برشيد الواقعة في الحدود الترابية بين منطقتي السوالم وأولاد عزوز، حالة إستنفار غير مسبوقة للسلطات الأمنية، يوم أمس الجمعة 23 دجنبر الجاري، بعد العثور على حوالي 200 طن من المواد المتفجرة.

 حيث حلت بالمنطقة المذكورة، تعزيزات للدرك الملكي التابع للقيادة الجهوية للبيضاء، وعناصر من المختبر التقني للدرك الملكي ومتخصصون في المتفجرات، تابعون إلى شرطة متخصصة في المناجم.

وأكدت يومية “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، أن حالة الإستنفار، نجمت عنه عثور عناصر الدرك الملكي على كميات كبيرة من نترات الأمونيوم التي تستخدم في تصنيع القنابل والمتفجرات، مخزنة في مستودع (هنكار)، وبلغت كميات التقديرية حوالي 200 طن.

فيما لا تزال أبحاث عناصر الدرك الملكي متواصلة لتفكيك ألغاز تخزين تلك الكميات من هذه المواد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد