إدانة المدير السابق بسبب وفاة رضع حرقا داخل مستشفى عمومي

0

كشفت مصادر قضائية أن المحكمة الابتدائية بلوغا (شمال السنغال) أدانت، الأربعاء، المدير السابق لمستشفى ماغات لو بمنطقة لينغير، عبده سار، ومتهمين اثنين معه، وحكمت عليهم بالسجن لسنيتن مع وقف التنفيذ، من أجل جريمة “القتل غير العمد”، وذلك علاقة بقضية مصرع أربعة رضع حرقا في المستشفى المذكور.

 

كما أدانت المتهمين بغرامة قدرها مليوني فرنك إفريقي يدفعونها إلى أسرة إحدى الضحايا التي طالبت بجبر الضرر.

وبعد عدة تأجيلات، انعقدت المحاكمة يوم 14 يوليوز الماضي في المحكمة الابتدائية بلوغا حيث طالب المدعي العام بالحكم على المتهمين بستة أشهر موقوفة التنفيذ. ويذكر أن أربعة رضع كانوا قد لقوا حتفهم وجرح اثنان في حريق شب بقسم الولادة يوم 24 أبريل 2021، ليقدم المدير عبده سار استقالته إثر الحادث بثلاثة أيام.

وكان رئيس الجمهورية طلب من وزير الصحة، عبد الله ضيوف سار، بالكشف عن “كل ملابسات” الكارثة. وفي الخامس من ماي فتحت المحكمة الابتدائية بلوغا تحقيقا حول الحادث كشف أن الحريق “نشأ عن تماس بين مصابيح 60 وات كانت مثبتة على طاولة التدفئة التي وضع عليها الأطفال الأربعة، حيث اندعلت النيران بسبب تماس بين المصابيح والناموسيات الملتفة حول الطاولة”.

يذكر أنه في حديث آخر، لقي 11 رضيعا مصرعهم حرقا بمستشفى عمومي في تيفوان غرب السنغال، أقيل على إثره مدير المستشفى وأعفي وزير الصحة.

وكان هذا الحادث، الذي يعتقد أنه نشأ عن تماس كهربائي، أثار جدلا كبيرا بالبلاد وسلط الضوء على مظاهر القصور في النظام الصحي السنغالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد