إحصائيات: ربع مليون أرملة و750 ألف يتيم بالجزائر

0

كشف كاتب الدولة الأسبق لدى الوزير الأول للإستشراف والإحصائيات بشير مصيطفى، أن الجزائر ستعرف ظهور فئة جديدة من اليتامى، قد يصلون إلى مليون يتيم في أفق عام 2030، أي بزيادة 250 ألف يتيم عن عددهم حاليا المقدر بـ750 ألف يتيم.

وأكد مصيطفى في أعمال المجلس الوطني لجمعية كافل اليتيم الوطنية بولاية البليدة، إرتفاع الأمراض المزمنة وحوادث المرور كمؤشر واضح في تشكل اليتامى الجدد فضلا عن مجتمع الأرامل الذي يقترب حاليا من ربع المليون أرملة، وهو ما يتطلب حسبه إطلاق خلية لليقظة الاجتماعية في مجال التضامن الأسري مبنية على كشف الإحصائية الحقيقية وتحليلها بغرض إيجاد حلول ناجحة في هندسة الأمن الاجتماعي للسكان آفاق 2050.

وطرح المختص في الإقتصاد مصيطفى، الحلول التي يراها مناسبة وممكنة قصد التكفل بعدد اليتامى والأرامل الذي يزيد يوميا.

وقال مصيطفى إن المقاربة الإقتصادية المبنية على التشغيل للفئة القادرة على العمل التي تملك أصولا إستثمارية أو حقوق ملكية أو أسهما في شركات يجب أن يتم إنشاؤها بواسطة أموال اليتامى التي تجمعها الجمعيات بالنسبة للفئات الأخرى داعيا إلى إنشاء “بنك اليتيم” في إطار عرضه لرؤية (مؤسسة العمل الخيري الخاص بكفالة اليتيم)، تحدث عن جمعيات كفالة اليتيم والأرامل والتفافها حول فكرة إطلاق هذا البنك الذي يراه صالحا لتحويل التبرعات والإعانات ومنح الدولة إلى أصول استثمارية لصالح هذه الفئة حتى لا تصبح ضحية لتقلبات السيولة والتبرعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد