أصحاب فوضى الفتوى نصبوا أنفسهم متحدثين عن رب العالمين

0

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، أن مصر بها مؤسسات دينية رصينة ولها خبر بصفة رسمية 120 سنة، مطالبا الراغبين فى الحصول على الفتوى فى بالتحرى والسؤال على العالم الورع التقى الذى يأمن معه على دينهم وأن فتواهم تم حلها حل شرعى سليم.

وحلل مفتى الجمهورية، فى حوار ببرنامج “حوار المفتى” على قناة on live، مشهد متصدرى الفتوى الحالى قائلا “انسان قرأ بعض الكتب ثم صدر نفسه ونصب نفسه مبلغا عن الله عز وجل أو مبلغ عن رب العالمين بمجرد قراءة هذه الكتب”.

وحذر الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، من خطورة هذا الأمر، مفيدا بأنهم يريدون إعادة أمور الفتوى الى نصابها بالتكوين والتأهيل الافتائى الصحيح.

مفتى الجمهورية لـ”on live”: فوضى الفتاوى سببها أن المتصدرين غير مؤهلين علميا

قال الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرية، إن جزء كبير من سبب فوضى الفتاوى هو أن الذين تصدروا فى المشهد للفتوى ليسوا من أهل الفتوى وغير مؤهلين علميا أو تدريبياً تدريب حقيقى يؤهلهم لكى يتصدروا المشهد، موضحا أن من يقوم على الافتاء ينحصر دوره فى بيان الحكم الشرعى فقط ويخبر عما استنبطه من أدلة المشرع.

وأضاف الدكتور شوقى علام، فى حوار ببرنامج “حوار المفتى”، المذاع على قناة on live، أن المتولى أمر الافتاء ليس له أن يحلل أو يحرم ولكن يبين فقط حكم ما يأتيه من اسئلة لكى يبين الحكم، موضحا أن الذى يتولى الافتاء لابد أن يكون مؤهل ومكون علميا تكوين صحيح وتأهيله العلمى صحيح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد