وسط اكراهات طبية وادارية كثيرة المفتش العام لوزارة الصحة يغادر الداخلة

0

غادر امس الأربعاء المفتش العام لوزارة الصحة مدينة الداخلة بعدما حل بداية الاسبوع بالمديرية الجهوية للصحة بذات الجهة اثر ماتعرفه من خلافات بين الادارة والطاقم الطبي أدى الى توقيف ثلاثة اطباء واخرى احيلت على المجلس التاديبي اليوم الخميس .

ومن جهة اخرى تعرف الجهة خصاصا مهولا في اطباء العظام و كذلك الغدد وداء السكري وامراض العيون حيث يتوجه المرضى الى العيون للفحص والعلاج كما عقدت اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة ومديرية الصحة قبل ثلاث سنوات لبناء وتجهيز مختبر للتحليلات الطبية دون ان يخرج ذلك للوجود كما ان الجهة لاتتوفر على جناح للطب النفسي ومن اكبر المشاكل اقتناء اسطول من السيارات كوحدات متنقلة للاسعاف من الجيل الحديث بمبالغ مالية تفوق الواحدة منها 150 مليون سنتيم وهي عرضة للضياع دون صيانتها ودون إيداعها المرآب وكذلك بعض الاجهزة الطبية التي تعرضت للاتلاف نظرا لغياب صيانتها مثل اجهزة التعقيم التي تم الاستغناء عنها في العراء.

ناهيك عن المستشفى الميداني الذي يكلف الوزارة ميزانية مهمة يوميا دون تدشينه ودون الاستغناء عنه علما عدد الحالات المسجلة بالجهة صفر حالة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد