وزير المالية الفرنسي يتوقع ارتفاع معدل التضخم إلى 5 في المائة

كشف وزير المالية الفرنسي إن معدل التضخم في فرنسا سوف يرتفع خلال الأسابيع المقبلة، ليبلغ نحو 5 في المائة خلال العام الجاري.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن لو مير قوله إن “الحكومة الفرنسية تعد حاليا موازنة معدلة لعام 2022، بناء على التوقعات الاقتصادية الجديدة، بهدف حماية المواطنين من تزايد التضخم”.

وأضاف الوزير الفرنسي أن “الحكومة سوف تضع حدا لزيادات الإيجار لتبلغ 3,5 في المائة ضمن الموازنة الجديدة”.

وكشفت تقارير إعلامية أن القانون المقترح بشأن القوة الشرائية سوف يتضمن زيادة بنسبة 4 في المائة في المعاشات، وأشكال الدعم النقدي الأخرى للمساعدة في مواجهة التضخم.

ومن المقرر أن يتم تطبيق الزيادة أيضا على الحد الأدنى للدعم الحكومي ودعم الأسر.

وأفادت التقارير ذاتها إن هذه الإجراءات سوف تبلغ تكلفتها 8 مليارات يورو بحلول أبريل القادم.

هذا، ومن المقرر أن يتم طرح المقترح أمام مجلس الوزراء بداية شهر يوليوز المقبل.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد