هكذا رد عبد الإله بنكيران على بلاغ وزارة الداخلية

أكد عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على أنه “إنسان وطني وملكي، ودائما ما ينحو منحى الدفاع عن الاستقرار، والإصلاح بالتي هي أحسن، إلى حد التواطؤ مع الدولة، إن جاز له التعبير هذه الكلمة”.

وقال بنكيران، اليوم الثلاثاء، في بث مباشر يرد فيه على بلاغ وزارة الداخلية : “قناعتي أقولها وأكررها الدولة هي الأولى تكون بخير وعلى خير، وقوية”.

وتابع : “لما بدأت تصلنا النتائج، رأينا أمورا غير معقولة مثل نسبة التصويت إذ وصلت النسبة في الدخيسة إلى 72 في المائة، وفي الباقي تتراوحت ما بين 4 و18 في المائة، وصوتوا للأحرار بـ96 في المائة. ماذا وقع؟”.

وأضاف أن “العدالة والتنمية وحده من قام بالحملة في مكناس، وجاءت النتيجة مخيبة للآمال. وأنا انتقدت تصرفات بعض رجال السلطة”.

وأبرز الأمين العام لحزب المصباح أن “هذا الرد لا يليق بلفتيت ولا بوزارة الداخلية”، واستطرد : “وأنا ماشي مغرض، وصادق، وأخدم بلادي، حشومة عليك. ليس لدينا مشكل في الربح والخسارة، ولن نسكت على الظلم”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد