رغم المبالغ المهمة المرصودة، رسو سفينة هولندية لازاحة الرمال من ميناء طرفاية

0

بسبب ظاهرة الترمل التي يعاني منها ميناء طرفاية حلت سفينة الجرف ”ELBE” الهولندي الجنسية بالميناء قصد تنفيد عملية جرف ببوابة و حوض الرسو التي أصبحت تعاني من الظاهرة وتعيق دخول حيث تراهن الوكالة الوطنية للموانيء، على سفينة السفن الى الميناء لافراغ حمولتها واعتبر بعض العاملين بالميناء ان شفط الرمال تكلف خزينة الدولة مبالغ مهمة سنويا حيث ان الميناء تلزمه عملينين سنويا وحمل هؤلاء المسؤولية لمكاتب الدراسة التي تنشىء مؤسسات اقتصادية لتصبح ذات ” عاهة مستديمة”.

ويعرف ميناء طرفاية المخصص للصيد الساحلي والتقليدي نشاطا مكثفا وقد شرع في أشغال البناء شهر شتنبر سنة 1976 وتم التسليم في يونيو سنة 1979. بدأت المرحلة الثانية في سنة 1980 واستمرت لمدة 16 شهرا. تم تشييد حاجز الرمال خلال سنة 1997. ورغم المبالغ المرصودة فان الميناء يعاني من ظاهرة الترمل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد