رئيس غينيا بيساو يعرب عن تقديره الكبير للمغرب وللملك محمد السادس

0

أعرب رئيس جمهورية غينيا بيساو عمر سيسوكو إمبالو، عن تقديره الكبير للمغرب وللملك محمد السادس، مبرزا متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين.

جاء ذلك في كلمة للرئيس إمبالو خلال استقباله اليوم الثلاثاء ببيساو، للوفد المغربي، المشارك في ندوة التعايش السلمي المنظمة من قبل فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة يومي السبت والأحد ببيساو.

واستحضر إمبالو زيارة الملك محمد السادس، لغينيا بيساو عام 2015، حيث حظي جلالته باستقبال حافل سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي.

كما عبر عن سعادته باستقباله للوفد المغربي، المشارك في أشغال هذه الندوة، مشيرا الى أن ثقافة التسامح وقيم العيش المشترك هي جزء أصيل من ديننا الحنيف، وأن ترسيخ مثل هذه القيم مسؤوليتنا جميعا.

ومن جانبه، عبر الوفد المغربي عن شكره وتقديره للرئيس إيمبالو على الاستقبال الذي خصهم به، مشيرا الى أن ذلك إن دل على شيء فإنما يدل على المكانة التي يخص بها رئيس الجمهورية أهل المغرب.

وقد حضر هذا الاستقبال عدد من مستشاري رئيس الجمهورية، بالإضافة إلى وفد من فرع المؤسسة بغينيا بيساو يتقدمهم رئيس الفرع مامادو بالدي.

يذكر أن وفدا عن المؤسسة الأم يضم جامعيين وخبراء، شارك في أعمال هذا الملتقى العلمي الذي نظمه فرع المؤسسة في غينيا بيساو في موضوع “التعايش السلمي سبيل في تحقيق وئام اجتماعي وثقافي بين الأديان”.

وقد أكد البيان الختامي الصادر في أعقاب هذه الندوة، على ضرورة بذل مزيد من الجهود من أجل عقد لقاءات مماثلة من أجل استفادة أكبر من مثل هذه الملتقيات العلمية التي تعرف الناس بدينهم الحق بعيدا عن ثقافة العنف والكراهية.

كما تم التأكيد على أهمية إشاعة قيم التسامح وتعزيز ثقافة العيش المشترك من أجل الحفاظ على تماسك المجتمعات الإفريقية وازدهارها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد